الاتحاد الأوروبي:الانتخابات العراقية 2021 هي الأضعف بتاريخ البلاد

0 تعليق ارسل طباعة

آخر تحديث: 12 أكتوبر 2021 - 12:16 م

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- قالت رئيسة راصدي بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد الانتخابات فيولا فون كرامون، الثلاثاء، إن انتخابات 2021 كانت الاضعف بتاريخ العراق الحديث.وذكرت كرامون، خلال مؤتمر صحفي في بغداد، أنه “تم تسجيل اقبال منخفض على الانتخابات، وان انتخابات 2021 تعد الاضعف بتاريخ العراق”.وأضافت، أن “نسبة التصويت كانت 41% ويوم الانتخاب كان هادئا ومستقر ا وامنا وان الناخبين كانوا يصوتون بحرية”، مردفة: “لدينا فريق مؤلف من 12 خبيرا و59 دبلوماسيا من دول الاتحاد الأوروبي”.وأكدت “سرية التصويت لم تكن آمنة احيانا والقياسات البايومترية لم تنفذ جيدا ولاحظنا ان بعض المصوتين كانوا يقترعون دون العودة الى بصمة الإبهام الشخصية”، مبينة ان “بعض العقبات تركت دون تنظيم ما اثر على نسبة الإقبال والمشاركة لذلك لايمكن ضمان هكذا انتخابات”.وأشارت إلى، أن “مطالب متظاهري تشرين فرضت بعض الاطر القانونية الجديدة، وحركة تشرين قاطعت الانتخابات نوعا ما وحرية التعبير في الانتخابات تم احترامها ومشاهد العنف في الانتخاب منها من بعض العناصر المسلحة والخارجة عن سلطة الدولة حاولت ترهيب الناخبين والتأثير على قناعاتهم”.وتابعت: “بعض الكتل حاولت استخدام المال السياسي للتأثير على ناخبيها و المعلومات المهمة كانت متوفرة فقط باللغة العربية عبر موقع المفوضية الإلكتروني دون غيرها”، مشيرة إلى أن “حرية الاعلام لم تكن مضمونة بالكامل في الحملات الانتخابية”.وبينت، أن “هناك حالات تهديد للمرشحين والناخبين خاصة في اقليم كردستان، والكوتا لم تمثل بشكل فعال للأقليات وكذلك تمثيل النساء وذوي الاحتياجات الخاصة لا يتفق تماما مع معايير القانون الانتخابي”.وأضافت: “سأعود بعد شهرين لأقدم تقريرا ختاميا يتضمن تأشير الحلول ومعالجاتها لتلك الملاحظات”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع شبكة اخبار العراق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق