من الأولى بهدية طحنون بن زايد يا سيد عمار ؟؟؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

آخر تحديث: 23 فبراير 2021 - 12:34 م

 بقلم:اياد السماوي قبل أن ابدأ مقالي لهذا اليوم , أتوّجه بالتحية والإجلال والاحترام لسماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام الله ظلّه الوارف ومنّ عليه بدوام الصحة والعافية , الذي رفض قبول اللقاح الصيني المقدّم من قبل عمار الحكيم ومنع أهله من أخذه معتبرا أخذ اللقاح مفسدّة ما دام الشعب لم يبدأ بالتلقيح .. كما أتوّجه بالتحية لكل سياسي ومسؤول في الدولة رفض أخذ اللقاح وفضلّ الانتظار لحين توّفره عن طريق الحكومة حتى وإن كان نفاقا .. ورّب متصيّد لفضائح الطبقة السياسية الحاكمة الفاسدة والمفسدة يسأل , لماذا لم يرسل السيد طحنون هديته المتمّثلة بعشرة آلاف جرعة من اللقاح الصيني إلى الشعب العراقي عن طريق الحكومة لتقوم بتوزيعها على الجيش الابيض الذي هو المتصدّي الأول لهذا الوباء اللعين ؟ ولماذا أرسل هديته إلى الشعب العراقي عن طريق عمار الحكيم ؟ هل كان السيد طحنون على دراية بفساد الحكومة ووزارة الصحة العراقية لصاحبها ( هاني العقابي ) وخشى أن لا تقوم الوزارة بتوزيعها على عناصر الجيش الأبيض وقام بإرسالها إلى عمار الحكيم منعا للفساد ليشرف بنفسه على توزيعها على رجال القطاع الصحي حائط الصد الأول ؟ أم أن السيد طحنون قد قدّم لصديقه عمار الحكيم هذه الهدية كي تكون رشوة للساسة والمسؤولين ؟ قطعا الجواب على هذا السؤال لا يحتاج إلى مزيد من العناء كي نعرف فيما إذا كانت تلافيا للفساد أو رشوة للساسة والمسؤولين , فخارطة توزيع هذه اللقاحات تضمن الإجابة على السؤال بدون لغو أو تحامل على هذا أو ذاك من الساسة والمسؤولين الذين ابتلانا الله بهم وابتلاهم بنا .. أعتقد الآن بعد هذه الفضيحة المدّوية أنّه من حقي وحق كلّ عراقي أن يتحدّث مع عمار الحكيم بما يراه ويشعر به , وقبل كلّ شيء أقول لعمار عليك أولا أن تتناسى مقولة جدّك محسن الحكيم رحمه الله ( الشيوعية كفر وإلحاد ) لبرهة , لأن أي شيوعي ملحد كما تعتقد يا سماحة السيد لو وضع بمكانك لتصرّف بشكل آخر غير هذا التصرّف , وأن تقف وقفة جدّية مع نفسك أمام المرآة وتسألها هذا السؤال , هل ما قمت به قد عكس أخلاق الإسلام وأخلاق أئمة أهل البيت عليهم السلام التي تدّعي أنك تؤمن بها ؟ هل كنت تعلم يا سماحة السيد عمار كيف قامت كلّ دول العالم بتوزيع اللقاح ولمن كانت الأولوية ؟ لماذا لم تقم بتوزيعها بنفسك على رجال القطاع الصحي المتصدّي الأول للوباء لتضرب مثلا في الوطنية والتضحية والإيثار ولتخدع الشعب والرأي العام وتظهر كما ظهر بعض السياسيين الفاسدين الذين رفضوا اللقاح ؟ ولماذ فضلّت نفسك وعائلتك وأعضاء حزبك وعوائلهم والساسة والمسؤولين وعوائلهم على القطاع الصحي ؟ هل أنّ الدين والوطن والاخلاق بالنسبة لكم عناوين تخدعون بها المساكين من أبناء الشعب العراقي ؟ .. سماحة السيد عمار أنا أعلم أن خطابي لك كمن ينفخ في قربة مثقوبة , وأنّ ما قمت به هو التجسيد الحقيقي للمبادئ والقيم الوطنية التي تحملها أنت وكلّ معمّم دخل المعترك السياسي والعملية السياسية بعد سقوط الديكتاتورية , فللأسف الشديد لم تعكس عمائمكم التي فوق رؤوسكم مبادئ وقيم أسركم التي ضربت أروع أمثلة التضحية والفداء في مقارعة الظلم والديكتاتورية .. فضيحة لقاح طحنون ستبقى عارا يلاحقك لا تستطيع غسله بقانون غسل العار .. نصيحتي لك ولكلّ معمم داخل العملية السياسية الفاسدة , أن تعتزلوا السياسة نهائيا وتنزووا بعيدا في صومعاتكم لتجدوا لنا حلّا لمعضلة البيضة والدجاجة , على الاقل لتبعدوا الشتائم عن أهلكم ..

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع شبكة اخبار العراق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق