"حكة وأحمرار".. أسباب وأعراض وطرق علاج "الأرتكاريا"

0 تعليق ارسل طباعة

الموجز

قال الدكتور عمرو عزام، أستاذ الامراض الجلدية كلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، إن هناك أنواعا عديدة من الحساسية تسبب الحكة والاحمرار، وقد تصيب برد فعل تحسسي من مثيرات معينة وتسبب ما يسمي بالأرتكاريا، وتعد الأرتكاريا أو خلايا النحل طفحا جلديا أحمر، يحدث نتيجة ردة فعل تحسسية، إذ يطلق  الجسم الهيستامين الذي يسبب حكة واحمرارا في الجلد.

تغير المناخ أحد الأسباب الإصابة بالأرتكاريا


وأضاف لموقع «الوطن» أن من الأسباب الرئيسية لحدوث الأرتكاريا تغير فصول السنة وحدوث تقلبات مناخية، ما يؤدي إلى حدوث مما يسمي بالأرتكاريا، بجانب بعض الأسباب الأخرى التي تؤثر الجلد وتسبب العديد من الأعراض الظاهرية على الجلد ومن هذه الأسباب:

وتوجد العديد من المسببات التي تؤدي إلى حساسية الأرتكاريا منها:


- الاستخدام الخاطئ لبعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وبعض الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الأسبرين، ومثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسن المستخدمة لارتفاع ضغط الدم.

- الاستخدام المفرط في تناول بعض الأطعمة مثل المكسرات والمحار والبيض والفراولة ومنتجات القمح.

- انتشار الأمراض المعدية بصورة  كبيرة مع تقلبات المناخ، مثل الأنفلونزا، نزلات البرد، الحمى الغدية.

- بعض الالتهابات البكتيرية بما في ذلك التهابات المسالك البولية.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- انتقال العدوى من وبر الحيوانات الأليفة مثل وبر الكلاب والقطط والخيول.

- لدغات بعض الحشرات المعدية.

- بعض الأمراض المزمنة مثل مرض الغدة الدرقية.

- التعرض المباشر لأشعة الشمس.

أعراض الإصابة بالأرتكاريا

وتباع أن هناك مجموعة من الأعراض الناتجة عن الإصابة بالأرتكاريا والتي تكون واضحة، وتبدأ بالتورمات  والطفح الجلدي، وعادة ما يكون لونها أحمر أو وردي مع شكل بيضاوي أو مستدير، وغالبا ما توجد هذه التورمات على الأطراف بما في ذلك الذراعين واليدين والأصابع والساقين والقدمين وتختفي خلال 24 ساعة، ولكن قد تتجدد وتظهر على جزء واحد فقط من الجسم أو على أجزاء متعددة، وتؤدي أحيانا إلى حدوث الحساسية المفرطة التي تسبب صعوبات شديدة في التنفس وفقدان في الوعي.

وأكد أن هناك نوعين من الأرتكاريا ولكل نوع مجموعة من طرق العلاج أو الخطوات التي يسير عليها الشخص المصاب ولابد من الذهاب إلى الطبيب المختص وتشخيص الإصابة.

طرق علاج الأرتكاريا الغير المزمنة

الشخص المصاب بالأرتكاريا غير المزمنة ستسبب له صعوبات خطيرة في التنفس، وإذا كان هناك تورما في اللسان أو الشفتين أو إذا أصبح التنفس صعبا، فلابد أن يحصل على حقنة مباشرة وفقا لمدى تأثير الأرتكاريا.

كما يمكن أن تسبب عدم راحة على المدى الطويل وأحيانا قد تحدث مضاعفات، فينصح الطبيب بالعلاج عن طريق الوخز بالإبر لتخفيف الأعراض، وتؤدي الأرتكاريا المزمنة إلى الشعور بعدم الراحة والضيق وربما الاكتئاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع الموجز ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق