مستشار الرئيس: تلقيح الأطفال ضد كورونا هام حتى لو كانت إصابتهم أقل حدة

0 تعليق ارسل طباعة
قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن منح جرعة ثالثة أو تنشيطية من لقاح كورونا أمر يدرس بعناية شديدة، لافتًا إلى أن مدة حماية اللقاح تتراوح ما بين 6 إلى 9 أشهر.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل عبر فضائية «الحياة»، مساء الاثنين، أن الدولة تستهدف في البداية زيادة المناعة الجماعية والمقاومة المناعية للفيروس، ثم التفكير في إعطاء المواطنين جرعة ثالثة من لقاح كورونا.

وأشار إلى أن بعض الدول أقرت إعطاء لقاحات كورونا للفئات الأقل من 18 عامًا، منوهًا إلى وجود أنواع معينة من لقاحات كورونا مسموح بها حتى اللحظة في تلقيح الأطفال ضد «كوفيد - 19».

ولفت مستشار الرئيس للصحة، إلى أن تلقيح الأطفال هام ضد «كوفيد - 19» حتى لو كانت إصابتهم أقل حدة وشدة، موضحًا أن الأطفال يحملون الفيروس والعدوى وقد ينقلونها إلى الأهالي في المنازل.

وأكد أن الدولة تدرس عملية تلقيح الأطفال ما بين 12 إلى 18 عامًا بشكل جيد، متابعًا: «بمجرد الوصول للقناعة العلمية والفنية والطبية لتلقيح الفئات الأقل من 18 عامًا وتحديد أي نوع من اللقاحات سنستخدمه، سيتم إعلان الأمر فورًا».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق