هيئة الدواء: الأدوية المُباعة على مواقع التواصل غير آمنة.. ومراقبتها عملية صعبة

0 تعليق ارسل طباعة

قال الدكتور حمادة شريف المدير العام بوحدة هيئة الدواء، إنّ الهيئة تراقب عمل الصيدليات بشكل كامل لضمان أن الدواء آمن وفعال وجيد، بينما مراقبة البيع على مواقع التواصل الاجتماعي تكون صعبة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحقيقة" على شاشة "إكسترا نيوز"، مساء الخميس: "الدواء الذي يعرض على وسائل التواصل الاجتماعي غير آمن وغير فعال وغير جيد".

وأشار إلى أنّ الهيئة تراقب جودة وأمان وفاعلية الدواء من خلال مراقبة كل المراحل التي تمر بها عملية التصنيع والتحليل الخاص به وضمان الجودة والفاعلية وصولًا إلى توزيعه على الصيدليات.

وأوضح أنّ الدواء المغشوش هو الذي يتم تصنيعه خارج منظومة التصنيع الدوائي الشرعية، مؤكّدًا أن هذا الدواء لا توجد به مادة فعالة أو قد يحتوي على مواد فعالة مغايرة عن المنصوص عليها على عبواته سواء مختلفة في النوع أو النسبة.

ولفت إلى أنّ هذه الأدوية قد تؤدي إلى آثار عكسية كبيرة، ويمثّل خطرًا على المرضى، لافتًا إلى أنّ الهيئة ترصد هذه الحالات وتبلغ عنها للجهات الرقابية من أجل وقف تداول مثل هذه الأدوية.

وكانت هيئة الدواء المصرية، قد حذرت المواطنين من شراء الأدوية التي يتم الإعلان عنها عبر المواقع الإلكترونية، وصفحات مجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك لصعوبة التفرقة بين العبوات السليمة والمغشوشة.

وأكدت الهيئة في بيان لها، أن خطورة تلك الأدوية تكمن في إمكانية التداخلات بين الأصناف المتعددة دون قياس الجرعات الآمنة المستهدفة، وفاعلية العقار نفسه، والآثار الجانبية المترتبة على الاستخدام؛ ما يجعلها غير آمنة على صحة المواطنين، وتسبب الوفاة في بعض الأحيان.

وطالبت الهيئة، المواطنين بعدم الانسياق وراء الإعلانات المضللة الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدام أي أدوية، مشددة على أهمية استشارة مقدمي الرعاية الصحية من الأطباء والصيادلة قبل تناول الأدوية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق