هل تؤجل مصر الدراسة في ظل زيادة إصابات كورونا؟ مستشار السيسي يجيب

0 تعليق ارسل طباعة

أجاب الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، عن إمكانية تأجيل الدراسة في ظل زيادة إصابات كورونا، قائلًا إن اللجنة العليا لإدارة كورونا تتابع الأمر بدقة وتتخذ القرار على أعلى مستوى وفقًا لظروف كل حالة.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن الدولة واللجنة العليا تتابع الوضع الوبائي لفيروس كورونا وتتخذ الخطوات التنفيذية التي تناسب الفترة والحالة المرضية، لافتًا إلى أنه لا يرغب في استباق الأحداث بشأن موضوع تأجيل الدراسة.

ولفت إلى أن ملف تلقيح العاملين والطلاب فوق 18 عامًا بالمنظومة التعليمية ضد كورونا يحظى بمتابعة كبيرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مؤكدًا على اهتمام الجميع بالأمر.

وأشار مستشار الرئيس للصحة، إلى أن عددًا كبيرًا من الموجودين بالمنظومة التعليمية حصلوا على لقاح كورونا، مشيدًا بقرارات وزارة الصحة الحاسمة المتخذة بشأن فتح مراكز الشباب والجامعات لتطعيم المواطنين.

وأكد أن اللقاحات الموجودة كافية لتطعيم الجميع، مضيفًا أن الدولة تتابع بالتوازي الحد من انتشار المرض وحدوث أعراض جانبية كبيرة، واتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية من التباعد الاجتماعي والكمامات ووسائل التطهير للأشخاص والأماكن.

وعن الدواء الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن علاجه لفيروس كورونا، ذكر أن المسؤولين في مصر يتابعون ويراقبون كيفية اختبار الدواء على المرضى والآثار الجانبية وهل هو مؤثر أم مضاف للمستخدم، نافيًا وجود دليل علمي قاطع أو بحوث علمية منشورة تؤكد الأمر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق