فيديو.. استشاري تغذية علاجية: الكحك يسبب سعادة مؤقتة وتخمة وضررا كبيرا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور خالد غزالي، استشاري التغذية العلاجية، إن الدورة العلاجية المزدوجة تحتوي على أكثر من مادة للحرق، وبذلك تختلف عن الدورة العلاجية الرمضانيي أو الدورة الرباعية التي تحتوي على مادة حرق واحدة، خلاف أنها تُقلل من تناول كمية الطعام إلى حد كبير.

وأضاف خلال حواره لبرنامج «حياتك صحتك» مع الإعلامية نورين شحاتة عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أن هناك أخصائي تغذية يُحدد الدورة العلاجية الخاصة بكل مريض سمنة، فالدورة الخاص بمريض القلب تختلف عن الشخص السليم، حتى لا يحدث أي مضاعفات.

وأوضح استشاري التغذية الغذائية، أن هناك إمكانية لخفض الوزن من خلال الدورة العلاجية المزدوجة من 8 لـ12 كيلو في الشهر، وهذا يُعد معدل جيد في خفض الوزن، مشيرًا إلى أن الدورة تحدد وفقًا للفئة العمرية، وللسمنة، للحالة الصحية.

وذكر أن صيام رمضان مفيد جدًا لجسم الإنسان، لأن الصيام يثبت مستوى السكر، متابعًا: «ولكن للأسف الشديد الكثير من الصائمين قاموا بالانتقام من الصيام بتناول الكثير من الكحك والأطعمة، وهذا الأمر لم يقتصر على فئة معينة من المصريين».

وأشار إلى إصابة الكثير من المواطنين بمرض السمنة بعد شهر رمضان وفترة العيد، بسبب تناول الكحك والغريبة بشكل كبيرة، معقبًا: «الكحكة تحتوي على 200 سعرة حرارية».

وتابع: «الكحك يسبب سعادة مؤقتة وتخمة والكثير من الأشياء الضارة، خلاف أن تناول الكحك لا يؤدي إلى الشعور بالشبع، رغم احتوائه على الكثير من السعرات الحرارية».

ولفت إلى أن الدورة العلاجية المزدوجة تعمل على حرق الدهون المتراكمة بشكل كبير، كما أنها تعمل على التحكم بالشهية، وهذا أمر مهم لخفض وزن مريض السمنة الذي لديه شهية مرتفعة.
وأكد أن نبات الجرسنيا يعمل على التحكم في الشهية، خلاف أنه يُقلل عدد الخلايا الدهنية، قائلًا: «الجرسنيا تعمل على خفض الوزن بنسبة تتراوح ما بين 3 لـ7 كيلو في الشهر».

واستطرد «الإنسان يشعر بالشبع بعد ثلث ساعة من تناول الطعام، ولكن البعض قد يتجاهل ذلك بسبب شهوته لتناول الطعام»، مشيرًا إلى أن خلاصة القهوة الخضراء تمنع من امتصاص الدهون، وبالتالي تخرج هذه الدهون مع الفضلات بدون أي تأثير سلبي على الجسم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق