دراسة: فيتامين (د) لا يحمي من الإصابة بكورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

زعمت دراسة جديدة أن زيادة مستويات فيتامين (د) في الجسم لا تحمي من احتمالية الإصابة بفيروس كورونا أو حتى تخفف من شدته.

 

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن باحثين من جامعة ماكجيل في كيبيك، بكندا يقولون إنه لا يوجد فرق في مستويات فيتامين (د) بين الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس والذين لم يصابوا به.

 

وأشارت الدراسة إلى أنه على الرغم من أن جزءا من مرضى كورونا الذين شملتهم الدراسة، كانوا يعانون نقصا في فيتامين (د) في أجسامهم الا أن ذلك لم يجعلهم عرضه للإصابة بنوبة أشد من الفيروس أو تطور حالتهم الصحية، وهو ما ينفي الدراسات السابقة بأن زيادة كميات فيتامين (د) في الجسم قادرة على الوقاية أو تقليل حدة الإصابة بالفيروس.

 

وتأتي تلك الدراسة بعد وقت مبكر من الوباء، اقترحت فيه الأبحاث القائمة على الملاحظة، أن الفيتامين يمنع الناس من الإصابة بالمرض أو احتمال الموت بسببه.

 

ووجدت دراسة أجريت في فبراير 2021 من جامعة برشلونة أن فيتامين (د) يقلل وفيات فيروس كورونا بنسبة 60%، بينما وجدت دراسة أخرى أجريت في مارس 2021 أن فيتامين (د) يقلل من خطر الإصابة بنسبة 7%.

 

لكن العديد من خبراء الصحة يقولون إنه لا يوجد حتى الآن دليل كاف على أن تناول المغذيات المعززة للمناعة يمكن أن يمنع الإصابة أو يعالج الفيروس.

 

يقول الدكتور جيوم بتلر لابورت، طبيب الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة الطبية، وأحد المشاركين في الدراسة الحديثة: "يصعب تفسير معظم دراسات فيتامين (د) نظرًا لأنها لا تستطيع التكيف مع عوامل الخطر المعروفة لفيروس كورونا الحاد مثل، التقدم في السن والإصابة بأمراض مزمنة، والتي تعد أيضًا منبئات انخفاض فيتامين (د)، لذلك فإن أفضل طريقة للإجابة على قدرة تأثير فيتامين (د) ستكون من خلال التجارب العشوائية، وهي معقدة وتستهلك موارد كثيرة، وتستغرق وقتًا طويلاً أثناء الجائحة".

 

ودرس الباحثون مستويات فيتامين (د) بين أكثر من مليون ونصف مشارك في الدراسة من 11 دولة، للنظر إلى المتغيرات الجينية المرتبطة بقوة بزيادة مستويات فيتامين (د).

 

ووجد الباحثون أن 4134 شخصًا من المشاركين في الدراسة تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا، فيما كان 1.284.876 شخص بدون إصابة بالفيروس.

 

بعد ذلك بحث الباحثون في التباين في جينات معينة، مرتبطة بمستويات عالية من فيتامين (د)؛ لفحص تأثيرها على المرض، والتأكد مما إذا كان الاستعداد الوراثي لمستويات عالية من فيتامين (د) مرتبطًا بنتائج أقل خطورة لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس أم لا، لكن في النهاية لم يجد الباحثون أي دليل يربط بين ارتفاع مستويات فيتامين (د) وانخفاض خطر الإصابة بفيروس كورونا.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق