وزيرة الصحة تؤكد أهمية التعليم الطبي لدعم المنظومة الصحية خاصة في أوقات الأوبئة والأزمات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ يشيد بجهود الوزيرة في توظيف موارد الوزارة لخدمة النظام الصحي وتحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع

استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الدكتور محمد جزر رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، وكل من الدكتور عمرو حجاب وكيل لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، والدكتور علي محمد، أمين سر اللجنة، وذلك اليوم الثلاثاء، بديوان عام الوزارة لبحث ومناقشة بعض مشروعات القوانين في القطاع الصحي في إطار الاهتمام بالصحة العامة، وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد السبكي مساعد وزيرة الصحة والسكان للرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل، والدكتور محمد حساني مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة استعرضت خلال الاجتماع الخطوات التي اتخذتها الوزارة للارتقاء بالمستوى التعليمي للأطباء ضمن استراتيجية النهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني، حيث أكدت أهمية التعليم الطبي ودوره الكبير لتلبية احتياجات المرضى وتقديم أفضل خدمة طبية خاصة في أوقات الأوبئة والأزمات.

وذكر مجاهد، أن الاجتماع تناول أيضًا ما تم إنجازه في مجال البحث العلمي، حيث تم نشر عدد من الأبحاث العلمية في كبرى المجلات العلمية الدولية مثل
(Lancet، و new England journal of medicine) خلال جائحة فيروس كورونا بالإضافة إلى ما تم إنجازه في القضاء على فيروس سي في مصر والأمراض غير السارية، وعلم الأوبئة وغيرها، كما تم استحداث أقسام للبحث العلمي في مستشفيات وزارة الصحة والسكان، لتأهيل الفرق الطبية وتوفير وإتاحة البرامج التدريبية لإعداد ونشر الأبحاث العلمية.

وأضاف مجاهد أنه تمت مناقشة أهمية الاعتماد الدولي للبرامج التدريبية والامتحانات لأعضاء المهن الطبية بالزمالة المصرية، بالإضافة إلى تأهيل المُدرِبين بالزمالة المصرية، بما يساهم في الارتقاء بالمستوى التعليمي للأطباء وبالتالي النهوض بالمنظومة الصحية المصرية.

وتابع أن الوزيرة استعرضت الخطوات التي اتخذتها الوزارة لإتمام الاتفاق مع الجهات العلمية الدولية، حيث تم تخريج الدفعة الأولى من الفرق الطبية ضمن التعاون مع كلية طب جامعة هارفارد الأمريكية في تخصصات الأبحاث الإكلينيكية وتدريب المدربين، بالإضافة إلى الاتفاق مع الكلية الملكية البريطانية لاعتماد بعض تخصصات الباطنة والجراحة والطوارئ وطب الأسرة ضمن المناهج التعليمية بالزمالة المصرية، وخطوات الاتفاق مع هيئة الاعتماد الأمريكية (البورد الأمريكي) للإشراف على كل من امتحانات الزمالة المصرية واعتماد معايير الامتحان القومي الموحد للحصول على ترخيص مزاولة مهنة الطب.

ومن جهته، أشاد الدكتور محمد جزر رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، بجهود وزيرة الصحة والسكان في توظيف موارد الوزارة واستغلالها الاستغلال الأمثل لخدمة النظام الصحي وتحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع، حيث أثنى على ما تم إنجازه من خلال مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، وجهود الوزارة في التصدي لجائحة كورونا وتوفير اللقاحات في ظل التحديات التي تواجهها العديد من دول العالم للحصول على اللقاحات، مشيدا بجهود الوزارة وبالخطوات الجادة التي اتخذتها الوزارة للارتقاء بالتعليم الطبي المهني لأعضاء المهن الطبية كأساس للمنظومة الصحية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق