الصحة: ضبط وإعدام 6 أطنان أغذية متنوعة وأسماك مملحة ومدخنة فاسدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن ضبط وإعدام 6 أطنان و322 كيلو من الأغذية المتنوعة والأسماك المدخنة والمملحة و509 لترات من العصائر غير صالحة للاستهلاك الآدمي، خلال حملات مكبرة شنتها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بجميع محافظات الجمهورية على الأسواق والمحال التجارية، في إطار استعدادات الوزارة لأعياد الربيع وشم النسيم.

وقال الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، إن الحملات نجحت في ضبط 2 طن و350 كيلو أغذية متنوعة وأسماك مدخنة ومملحة للشك في صلاحيتها، و19 لترًا من الزيوت مجهولة المصدر، بالإضافة إلى إعدام 3 أطنان و972 أغذية متنوعة وأسماك مملحة ومدخنة، و490 لترًا من العصائر غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وأضاف مجاهد، أنه تم المرور الميداني على 882 منشأة غذائية، وسحب 1111 عينة متنوعة من الأغذية المتداولة بالأسواق، للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، حيث تم إغلاق 117 منشأة غذائية لمخالفتها الاشتراطات الصحية الواجب توافرها، لافتًا إلى أنه تم تحرير 870 محضرًا حيال المخالفات التي تم رصدها.

وأكد على استمرار الرقابة الدورية على المنشآت الغذائية، للتأكد من سلامة الغذاء حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين، وإحكام الرقابة على الأسواق والمحال التجارية ومراجعة ما يتم تقديمه للمواطنين وتطهير الأسواق من السلع المنتهية الصلاحية.

وحذر مجاهد من تناول الأسماك المملحة والمدخنة، حيث تحتوي على نسبة عالية من الأملاح قد تصل إلى 17% من وزن هذه الأسماك، والتي قد تسبب أضرارًا شديدة خاصةً للذين يعانون من الأمراض المزمنة وأمراض الكلى، الحوامل، والأطفال، لافتا إلى أنه عند شراء الأسماك يجب أن تكون من المحال المعروفة والتي تخضع للرقابة وعدم شرائها من الباعة الجائلين أو تصنيعها بالمنزل.

كما حذر من تناول "سمك الفسيخ" لأنه قد يمثل خطورة على صحة المواطنين، نظرًا لطريقة تحضيره التي تساعد على نمو نوع من البكتيريا يفرز سمومًا قاتلة قد تسبب أضرارًا شديدة لمن يتناولها، موضحًا أن الكثيرين يعانون من التسمم الغذائي بعد تناول وجبة سمك الفسيخ، كما أنه يضعف الجهاز المناعي للإنسان.

وفي ذات السياق، وجه مجاهد عددًا من النصائح والإرشادات للموطنين خلال أعياد الربيع وشم النسيم بالتزامن مع إجراءات الدولة للتصدي لفيروس كورونا المستجد، مشددًا على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية أهمها ارتداء الكمامة، غسل اليدين باستمرار، الحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتواجد في أماكن جيدة التهوية، بالإضافة إلى ضرورة تقليل الزيارات المنزلية والتجمعات العائلية حفاظًا على صحة جميع أفراد الأسرة.

وأشار مجاهد إلى نشر فرق التواصل المجتمعي صباح اليوم الأحد بـ 4 محافظات هي (القاهرة، الجيزة، القليوبية، وقنا) وذلك ضمن استمرار تكثيف حملات التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية، لزيادة نشر الوعي بالإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا بالتزامن مع الأعياد والمناسبات الدينية.

من جانبه، شدد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، على التزام أصحاب المنشآت الغذائية خاصةً التي تقدم الأكلات التي ترتبط بموسم شم النسيم، بنظافة تلك المنشآت والبيئة المحيطة بها، وتهوية المكان وإضاءته جيدًا، وتواجد العديد من النوافذ المناسبة، بالإضافة إلى خلو تلك المنشآت من المخلفات أو الحشرات الطائرة والزاحفة، ووجود سلال قمامة محكمة الغلق تُفتح بالقدم، ووجود مطهرات أو منظفات، ومناشف أحادية الاستخدام.

وقال عيد إن الصناديق الخاصة بتمليح الأسماك يجب أن تكون خشبية ونظيفة ومدون عليها تاريخ بداية التمليح، بالإضافة إلى ارتداء العمال الزي الصحي النظيف الخاص بالعمل، وعدم ظهور أي أعراض مرضية عليهم مثل العطس أو الرشح أو تقرحات باليد.

وأكد عيد على توافر مصل "البوتيوليزم" الخاص بحالات التسمم للمواطنين بالمجان بمستشفيات الوزارة، لافتاً إلى أنه عند الشعور بأي أعراض مرضية مثل (جفاف الحلق، صعوبة في الابتلاع، وازدواج الرؤية وضيق في التنفس) يجب التوجه بأقصى سرعة إلى أقرب مستشفى أو مركز سموم لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق