من طراز خاص.. اللاعبة نصرة عيد تحقق الإنجازات في رياضتين مختلفتين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يضحي كثيرون بأحلامهم للتركيز في هدف واحد ولكن نصرة هدافة من طراز خاص لم تضحي سوي بالكثير من التعب والمشقة لتحقق هدفين في وقت واحد ولتخوض رحلة صعودها في رياضتي كرة اليد وكرة القدم ونصب عينيها تمثيل مصر في البطولات العالمية والنهوض بالرياضة النسائية.

وتقول نصرة عبد الملك لصحيفة الشروق إنها أول فتاة مصرية تشارك في لعبتين جماعيتين في آن واحد مضيفة إن لذلك التميز ثمنه من المشقة والجهد الذان يجعلانها تداوم علي تمارين كرة القدم نهارا وكرة اليد ليلا.

وعن شغفها بممارست رياضتين معا رغم التعب تقول نصرة إنها تعشق المجازفة بتجربة أشياء جديدة وصعبة كما تحب التميز بخوض تجارب لم يقدم عليها الكثيرين قبلها.

ويذكر أن نصرة هي كابتن الفريق الأول لكرة اليد سيدات بالنادي الأهلي وفي نفس الوقت هي حارسة المرمي لفريق كرة قدم وادي دجلة سيدات وحارسة المرمي لمنتخب السيدات المصري لكرة القدم.

وعن مشوارها تقول نصرة إنها بدأت مع كرة اليد في مركز شباب زينهم لتنتقل منه وتستقر بفريقها بنادي الأهلي وعن بدايتها مع كرة القدم تقول نصرة إنها كانت تطمح لتمثيل مصر دوليا ما لم يكن متوفرا في كرة اليد التي لم تكن تملك منتخب للسيدات لذلك بحثت عن فرصة في كرة القدم.

وعن مشوارها في كرة القدم تقول نصرة إنها لعبت مع نادي والطيران ولكنها إستقرت مع فريق وادي دجلة للسيدات.

وعن استخدامها لاسمين مختلفين تقول نصرة إن الأمر طبيعي فاسم إلهام نعيم هو اسمها الحقيقي واسم نصرة هو اسم الشهرة الذي اختارته تيمنا باسم عمها.

وعن الإنجازات فقد شاركت نصرة بتحقيق 20 بطولة كاس ودوري مع فريق الأهلي لكرة اليد وأما في كرة القدمم فقد شهدت أول مشاركة بدوري أبطال إفريقيا لمنتخب كرة القدم المصري للسيدات بعد توقف 15 سنة عن حضور البطولة وذلك بجانب مشاركتها المنتخب بدورة الألعاب الإفريقية.

وعن تفضيلها لكل من الرياضتين توضح نصرة إن حبها لكرة اليد يغلب عليها حيث كانت بدايت إنطلاقها وحيث أخواتها في فريق النادي الأهلي وأما كرة القدم فهي الطريق لتمثيل مصر في المباريات القارية والدوليةة.

ويذكر أن التميز والتفرد كان رفيقا لبنات عبد الملك إذ أن شقيقتها الأكبر منها مروي عبد الملك هي أول فتاة مصرية تحترف بالخارج إذ إستقرت بنادي نيس الفرنسي كلاعبة لكرة اليد.

وكان النادي الأهلي بيتا لبنات عبد الملك إذ أن الشقيقة الكبري حنان عبد الملك هي عضوة الجهاز الفني لفريق كرة اليد النسائية وكل من الشقيقات ال3 لعبت كابتن لفريق كرة اليد للنادي الأهلي وكان الرقم 10 رفيقا للشقيقات ال3 في كفاحهن من أجل القلعة الحمراء.

وأما الرسالة التي أرادت نصرة توجيهها من خلال مشوارها فقالت إن الرياضة شيء جميل يضيف لشخصية الفتاة شيء جديد كل يوم لذلك علي كل فتاة الإصرار علي هدفها وإنتظار النتيجة والتوفيق من الله.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق