آباء والأمهات.. كيفية التخلص من الإرهاق الناتج من التعامل مع الأطفال

0 تعليق ارسل طباعة

الأبوة والأمومة مهمة ليست سهلة على الإطلاق، هذه حقيقة مؤكدة، فإطعام الأطفال الجائعين في منتصف الليل، وتحمل نوبات غضبهم خلال اليوم، والصبر على استذكار دروسهم حتى ينتهوا من واجباتهم المدرسية، كلها أنشطة قد تجعل الأب والأم منهكين ذهنيا وجسمانيا، خاصة إذا كانا من نوعية الآباء الذين يفضلون أبنائهم على أنفسهم.

• ما هو الإرهاق الأبوي؟

يقول طبيب الأعصاب واللايف كوتش، دكتور بوجا أغاروال، لموقع "هيلث لاين"، إن الإرهاق الأبوي مصطلح يعرف بالإرهاق الجسدي، العقلي، والعاطفي الذي يشعر به المرء من الإجهاد الناتج عن تربية أطفاله على المدى الطويل، وتكون أعراضه الرغبة في الابتعاد عن الأبناء، أو سهولة الغضب والتشاجر معهم بشأن أي شيء حتى ولو كان بسيطا، وفي بعض الحالات يشكك الآباء في قدرتهم على التربية.

وتؤكد الطبيبة ميكايلا ديكر، شرح دكتور بوجا، وتضيف أن الإرهاق الأبوي ينتج عن تحمل الأب أو الأم لمسؤولية تفوق قدراتهم، مما تجعلهم يشعرون دائما بأنهم لا يقوموا بتلبية توقعات أبنائهم، وبأنهم مقصرون في حقهم.

• ما هي العلامات التي تدل على أنك تعاني من الإرهاق الأبوي؟

يوضح الطبيبان، لـ"هيلث لاين"، أن هناك عددا من الأعراض التي تصيب الآباء الذين يعانون من الإرهاق الأبوي، وهي الشعور بالإرهاق والتعب الجسدي طوال الوقت، الشعور باليأس والتشكيك في الذات، الشعور بالصداع وآلام بالرقبة وآلام بالعضلات، فقدان الدافع لفعل أي شيء مع الرغبة في الانعزال عن الجميع، وجود تغيرات في الشهية وعدم انتظام مواعيد النوم، الشعور بالعصبية الشديدة بلا سبب، وأخيرا الشعور بالوحدة وسط الأسرة.

• لماذا أصبح الإرهاق الأبوي أكثر انتشارا خلال هذه الفترة؟

يؤكد دكتور بوجا أن الإرهاق الأبوي يعاني منه الآباء منذ سنوات عديدة، لكن زادت تقارير الإرهاق الأبوي ووصلت إلى ذروتها خلال الـ18 شهرا الماضية، وذلك بسبب انتشار جائحة وباء فيروس كورونا.

وأشار دكتور بوجا إلى أن آلاف الآباء شعروا بالتوتر والقلق خلال الفترة الماضية بسبب فقد البعض لوظيفته، أو لمنزله، موضحا أن انتقال التعليم من المدرسة إلى المنزل أضاف تحديا كبيرا للعديد من الآباء حول العالم، خاصة لدى الأشخاص البطيئة في التأقلم مع ما يحدث حولها من المواقف الصعبة.

إذا كنت تعاني من الإرهاق الأبوي .. إليك الحل

1. تحدث مع زوجك أو زوجتك عما تشعر به

أول خطوة للتعامل مع الإرهاق الأبوي هو أن تعترف به دون أن تشعر بالخزي أو العار من أنك لا تستطيع تحمل مسئولية أبنائك حاليا؛ لذلك يجب أن تتحدث مع زوجك/ زوجتك، أو مع والديك بما تشعر به، كما يجب أن تشرح لهم ما تحتاج إليه من مساعدة، وأن تطلبها منهم دون الشعور بالخجل، لأن ذلك سيشحن طاقتك، وسيجعلك تعود كأب/ كأم لتحمل مسئولياتك بشكل أفضل مما كنت عليه في السابق.

2. احصل على قسط كاف من النوم

النوم يقع على رأس قائمة الأشياء المفيدة للصحة العقلية؛ لذلك يجب أن تحرص على النوم لعدد ساعات كافية، وإن لم تستطع، فقم بالحصول على قيلولة خلال اليوم، لأنها ستجدد نشاطك وستقلل من شعورك بالتوتر والإرهاق.

3. مارس الرياضة

يبدو ممارسة الرياضة حلا مثيرا للسخرية عندما يسمعه بعض الآباء، خاصة عند شعورهم بالإرهاق، لكن في الحقيقة، ممارسة الرياضة تجعل الإنسان نشيطا جدا، وتبعد عنه إحساس الشعور بالإرهاق، كما تجعله يفكر بطريقة إيجابية، لأن الرياضة تحسن الصحة النفسية.

4. احصل على الراحة في أي وقت

يجب أن تستغل أي فرصة أمامك للحصول على الراحة، حتى ولو كان ذلك سيستمر لوقت قليل، فعلى سبيل المثال أشرب كوبا ساخنا من الشاي إذا وجدت أن هناك متسعا لربع ساعة راحة لك خلال اليوم، أو يمكنك مشاهدة الرسوم المتحركة مع الأطفال وأنت تجلس بجانبهم على الأريكة، فهذا سيريح أعصابك أيضا.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق