طالبة بالتجارة وبائعة ذرة مشوي على كورنيش الإسكندرية.. آية مسعود تروي لـ«الشروق» قصة كفاحها

0 تعليق ارسل طباعة

«بنت بـ١٠٠ راجل».. مقولة مشهورة في المجتمع المصري تطلق على الفتيات التي يمتهن مهن الراجل ويتحدون الصعاب لإثبات الذات.

وظهرت في الفترة الأخيرة الكثير من هذه النماذج المشرفة التي تجعل الجميع فخور بها، ومن هذه النماذج المشرفة طالبة بالفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، كافحت من أجل الاستمرار بالدراسة ومساعدة والدتها في المعيشة تبيع ذرة مشوي على كورنيش الإسكندرية صيف وشتاء ببيع ذرة مشوي على كورنيش الإسكندرية من حوالي 6 سنين.

وقالت الطالبة آية مسعود هي تروي لـ«الشروق» قصة كفاحها: "أيام الكلية بخلص المحاضرات وارجع أبيع ذرة من الساعة 3 العصر لبعد منتصف الليل، علشان أقدر أصرف على نفسي وأساعد أمي في مصروف البيت".

وأوضحت آية، أنها بدأت العمل وكان عندها 17 سنة في مرحلة الثانوية برفقة والدتها عقب وفاة والدها لكي تستطيع استكمال دراستها، وبالفعل وحصلت على دبلوم التجارة، والتحقت بمعهد سنتين بدمنهور في محافظة البحيرة، ثم أجرت معادلة للالتحاق بكلية التجارة جامعة القاهرة، ولكنها لم توفق في أول مرة، وقامت مرة أخرى بإجراء المعادلة ونجحت، والتحقت بالكلية وفي السنة الثانية من الدراسة قامت بالتحويل إلى كلية التجارة جامعة الإسكندرية.

وأضافت: "بعمل لمساعدة أمي صاحبة الفضل عليا لأنها هي التي أصرت على استكمال دراستي عقب وفاة والدي برغم الظروف الصعبة".

وأكدت آية، أن جميع أصدقائها في الكلية يقومون بدعمها وتشجيعها، ولو غابت عن الكلية، يكتبو ليها المحاضرات ويرسلوها إليها، الكل بيحبها وبيدعمها حتى عميد الكلية، وبرغم من بعض المضايقات التي تحدث لها على الكورنيش إلى أن إعجاب الجميع وتشجيعها يعطيها دائم طاقة للاستمرار في تحقيق حلم والدتها والحصول على الشهادة الجامعية".

وأشارت آية، إلى أنها حاولت استخراج رخصة "فترينة" عربة متحركة من حي المنتزة ثان لكي ترحم من عمليات الإزالة إلى انها لم تستطيع، مضيفة أن حلمها هو تكريم أمها التي دائما تساعدها في كل شيء نفسها تكرم وتأخذ الأم المثالية أو تطلع عمرة أو حج، ونفسي في شقة غير الشقة الإيجار علشان يقدروا يكملوا حياتهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق