لماذا العلاقة بين الأب وابنته مهمة؟ خبراء يجيبون

0 تعليق ارسل طباعة
يمكن أن يكون للعلاقة الإيجابية بين الأب وابنته تأثير كبير على حياة الفتاة الصغيرة، وحتى تحديد ما إذا كانت ستتطور إلى امرأة قوية وواثقة من نفسها أم لا، حيث يؤثر الأب في حياة ابنته على تقديرها لذاتها وصورتها الذاتية وثقتها وآرائها لدى الرجال.

ويقول مايكل أوستن، أستاذ الفلسفة في جامعة ايسترن كنتاكي ومحرر كتاب الأبوة: "كيفية تعامل الأب مع الحياة سيكون بمثابة نموذج لابنته للبناء عليه في حياتها الخاصة، حتى لو اختارت وجهة نظر مختلفة عن العالم"، وذلك كما نشر موقع "شيك نيوز".

وتابع أستاذ الفلسفة: "ما يهم في العلاقة بين الأب وابنته هو أن يسعى الأب إلى أن يعيش حياة النزاهة والصدق، وتجنب النفاق والاعتراف بنواقصه حتى يكون لديها مثال واقعي وإيجابي عن كيفية التعامل مع العالم، ويجب أن يحاول أن يصوغ نموذجًا لنهج تأملي لأسئلة الحياة الكبيرة حتى تتمكن من السعي لفعل الشيء نفسه".

* الآباء والبنات: من الرضيع إلى الطفل الصغير

يعيش العالم الآن في ثقافة يكون فيها الأب شريكًا متساويًا في تقديم الرعاية منذ اليوم الأول، حيث يتم تشجيع الآباء على التدريب العملي، وتغيير الحفاضات، والاستحمام، ووضع الطفل في النوم، وتهدئة بكاءها، حيث يعتبر هذا الوجود والجهد هو بداية علاقة مهمة للغاية.

ووفقًا لأوستن، يعد قضاء الوقت الممتع معًا أمر حاسم في جميع مراحل حياة الفتاة، وأضاف: "يحتاج الآباء إلى قضاء بعض الوقت مع ابنته الرضيعة، والاهتمام باحتياجاتها الجسدية ودعم والدتها، وبمجرد أن تبدأ السيدة الصغيرة في المشي، من الضروري أن ينزل الأب على الأرض ويلعب معها.

* الآباء والبنات: مرحلة المراهقة

إنها تلك السنوات "الهرمونية" المزعجة التي غالبًا ما تجعل الآباء يبتعدون عن ابنتهم المتقلبة المزاج وأحيانًا المتقلبة، لذلك عندما تكون هناك فتاة صغيرة في المنزل يجب أن يحرص الأباء على تنمية علاقة ثقة معهم حتى تشعر بناتهن بالأمان عند التحدث إليهن حول ما يحدث في حياتهن.

وأشار أوستن: "بينما تستمر الفتاة في النمو وتصبح سنوات مراهقتها محفوفة بالمسائل المعقدة، لذلك يجب على الآباء الاستمرار في العمل على بناء علاقة ثقة، وإعطاء المودة والدعم لها لأنها تتعلم المزيد عن هويتها ونوع الشخص الذي تريد أن تصبح".

* تأثير الأب على صورة الابنة الذاتية

إن مشاركة الأب في حياة ابنته عنصر حاسم في تنمية احترام المرأة الشابة لذاتها، وحدد أوستن العناصر الإيجابية للتربية للآباء حتى يتمكنوا من المساعدة في دعم الصورة الذاتية لابنتهم والحد من أي احتمال لانخفاض احترام الذات، وذلك عن طريق التشجيع اللفظي، التواجد المستمر في حياتها، التنبيه والحساسية لمشاعرها، تخصيص وقت للاستماع إلى أفكارها والاهتمام بهواياتها.

* كيف يؤثر الآباء على علاقات ابنتهم

يرتبط نوع الرجال الذين تواعدهم النساء ولديهم علاقات طويلة الأمد ارتباطًا مباشرًا بنوع العلاقة التي تربط الفتاة بوالدها، لذلك يجب علي الآباء أولاً وقبل كل شيء أن يعامل ابنته باحترام ومحبة، وسواء أكان متزوجًا أم لا يزال مع أم ابنته أم لا، فإن إظهار الاحترام لوالدتها أمر ضروري أيضًا.

لمزيد من التفاصيل اضغط هنا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق