مع بداية الدراسة.. كيف يساعد تعليم اللغات لطفلك على النجاح مستقبلا؟

0 تعليق ارسل طباعة

يعد تعلم لغة جديدة لكل من البالغين والأطفال شئ مفيد للغاية، حيث لا يوسع نطاق الفرص فحسب، بل يعرض المرء أيضًا لثقافات وتقاليد وتاريخ مختلف.

ونشر موقع "lead with language" مجموعة من المعلومات حول فوائد تعلم اللغة، ومعرفة اللغات التي يمكن أن تساعد الطفل حقًا على النجاح.

* ما هي اللغات الثلاث التي تعمل على تحسين الفرص الوظيفية لابنك؟
في دراسة تضمنت استبيانًا أجراه مركز الاقتصاد وأبحاث الأعمال والرأي بالتعاون مع مطار هيثرو، وجد أن تعلم الفرنسية والألمانية ولغة الماندرين زاد من فرصة الطفل للنجاح مهنيًا خلال السنوات العشر القادمة وأثار أيضًا إمكانية الحصول على عمل.

ووفقًا للدراسة فإن إتقان لغة ثانية يفتح العديد من الفرص التجارية ويساعد الأشخاص على بناء شركاء مهنيين جدد.

* المهارات الأكاديمية والاجتماعية مهمة أيضًا
كما سلطت الدراسة الضوء على أهمية التعلم الأكاديمي وتحسين المهارات الاجتماعية والشخصية، لذا إذا كنت تريد أن يقوم طفلك بعمل جيد حقًا، ساعده على البدء في تعلم لغة أجنبية، وعزز قدرته على التحدث باللغة الإنجليزية، وذلك لأنها اللغة الأكثر انتشارًا في العالم.

* تعلم اللغات المختلفة يمكن أن يحسن آفاق طفلك المستقبلية
في عالم اليوم أصبحت كل حياتنا مترابطة سواء كانت العواطف أو الأعمال أو العلاقات أو الثقافات، حيث بدأ الناس في النظر إلى ما وراء الحدود والحواجز، حيث تعتبر اللغة هي بالتأكيد المفتاح لتأمين هذا الترابط.

وعندما يتعلق الأمر بالأطفال، فإن تعلم لغة جديدة لا يقل أهمية عن إتقان مهارة مهنية، وذلك لأنه يفتح الأبواب أمام العديد من الفرص ويساعد أيضًا في كسب بعض الدولارات الكبيرة، ومع ذلك يعتقد الخبراء أن إتقان اللغة يمكن أن يكون رائعًا لنمو طفلك وأيضًا استثمارًا كبيرًا للمستقبل.

*فوائد تعلم لغات جديدة
هناك العديد من الفوائد لتعلم اللغة في سن مبكرة، حيث لا يقتصر العمل على ذاكرة الطفل ودماغه فحسب، بل إن فهمهم للمعرفة أمر استثنائي أيضًا، ووفقًا للبحث يُعتقد أن تعلم لغة ثانية يساعد على تعزيز التفكير النقدي وقوة الاستماع قدرات حل المشكلات، ويعزز أيضا قدرة الطفل على القيام بمهام متعددة وتحسين وظائف الذاكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق