زوجي خذلني.. فتاة عشرينية تطلب حقوقها الزوجية بعد عام من الزفاف

0 تعليق ارسل طباعة

وسردت «أميرة»، حكايتها لـ«الشروق»، بعيون حزينة ذابلة، معربة عن إحساسها بالضياع بعد خذلانها من الشخص الذي اختاره قلبها، بالرغم من رفض أسرتها له واضطرارهم قبول زيجتها منه خضوعا لرغبتها.

وقالت أميرة: "أحببته قبل الزواج وتقدم لخطبتي؛ فأقنعتهم بقبوله بالرغم من رفضهم لهذه الزيجة إلا أننا قررنا الزواج سريعا حتى نعيش سويا ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، تحولت حياتنا إلى جحيم بسبب فقدانه عمله".

وتابعت الزوجة: "طالبني بالعمل للإنفاق على المنزل؛ فحاولت البحث عن وظيفة بمؤهلي المتوسط ولكن في كل مرة كنت أتعرض لمواقف مهينة وأطماع في جسدي؛ فأترك العمل على الفور".

وأضافت: "ظلت مشكلاتنا المادية تتفاقم بسبب مصاريف المنزل وعدم قدرته على إيجاد عمل جديد له؛ فحاولت اللجوء لأهلي إلا أنهم رفضوا مساعدتي معللين أن زوجي مطالب بالإنفاق علي البيت".

واستكملت: "زوجي ترك لي المنزل ولم يعد يسدد إيجاره لمدة شهور، واختفى فلم يعد يرد على مكالماتي، وفوجئت بإعلان طلاقي منه على يد محضر؛ فذهبت إلى بيت أهلي وأرغموني على طلب حقوقي منه، وإقامة دعويين قضائيتين للمطالبة بقائمة منقولات الزوجية، وبنفقة المتعة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق