بعد منشور منسوب لحنان ترك.. الإفتاء: دفع الفرق بعد تبديل الذهب المستعمل ليس ربا

0 تعليق ارسل طباعة

أجاب محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على حكم تبديل الذهب المستعمل بالجديد ودفع الفرق، قائلًا إن الأمر ليس ربا على الإطلاق، بل متعلق بسوء الفهم للأحاديث النبوية.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBC مصر»، مساء السبت، معنى الحديث النبوي: «الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والتمر بالتمر، والبُرُّ بالبُرّ، والملحُ بالملح، والشعير بالشعير، يداً بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربا».

وقال إن المقصود في تلك الأحاديث الذهب والفضة للعهد، موضحًا أن «الذهب المعهود في هذا العصر كان الدنانير والدراهم كمعيار للقيمة ومقياس للأسعار وقيد التبادل».

وذكر أمين الفتوى أن «الذهب الآن عبارة عن سلعة له مصنعية مخالف للذهب الذي نص عليه الحديث النبوي»، مؤكدًا أن «الحلي لا زكاة فيها ولا علاقة لبيعها وشراء غيرها بالربا من قريب أو بعيد».

وأثار منشور نُسب للفنانة حنان ترك على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قيل فيه إن «تبديل الذهب المستعمل بالذهب الجديد ودفع الفرق ربا محرم»، جدلًا واسعًا خلال الساعات الماضية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق