فيس بوك توثق صفحة باسم إيلون ماسك تابعة لشخص مصري قبل حذفها

0 تعليق ارسل طباعة

قامت شركة فيس بوك بتوثيق صفحة باسم مؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك ، بالعلامة الزرقاء دون التأكد من صحة صاحبها بالشكل المطلوب، قبل أن تختفي الصفحة من المنصة.

كانت الصفحة التي انطلقت في 28 يوليو 2019 تضم 153 ألف متابع وتم توثيقها من فيس بوك على أنها تابعة لمؤسس تسلا، لكن بمجرد انتشار خبر عن توثيق الصفحة غير الحقيقة، اختفت سريعًا عن المنصة فيما لم يعرف ما إذا كانت الشركة نفسها هي التي حذفتها أو تم حذفها من القائمين عليها.

ويعتبر أمر توثيق هذه الصفحة بالذات في غاية الغرابة، ففي وصف الصفحة يظهر محتوى غريب بعض الشيء مقارنة بما يكتب عن ماسك أو حتى بطريقة كتابته عن نفسه، لكن الأغرب هو تغيير اسم الصفحة 6 مرات وبأسماء مختلفة؛ حيث تم انشاءها في المرة الأولى باسم لاعب كرة القدم الأوغندي غافين كيزيتو، ثم تغيرت بعدها باسم المغني أمين خطاب، ثم مرة أخرى باسم المنشد أحمد قناوي، ثم تحولت باسم إيلون ماسك وتم اعتماد الاسم مرتين من فيس بوك دون معرفة سبب ذلك.

وتتطلب الشركة من أي شخص يرغب بتوثيق حسابه أو صفحته على فيس بوك تعبئة طلب خاص بمعلومات كاملة عن مكانه، وكذلك إرفاق إثبات الشخصية مثل رخصة القيادة أو جواز السفر أو بطاقة الهوية، لذا من غير المعروف كيف تم إرفاق هذه المعلومات ومرورها على فريق التوثيق لفيس بوك دون أي مشاكل.

لكن ما يزيد الأمر غرابة هو وجود معلومات عن الصفحة بأن من يديرها يتواجدون في مصر، في حين يعيش إيلون ماسك في ولاية تكساس الأمريكية، لذا فإن هذا التوثيق يطرح تساؤلات عدة عن نظام فيس بوك لتوثيق الحسابات وأصحابها الحقيقيين.


المصدر:

The Verge

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع عالم التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق