كوزمين: لست جوارديولا وسأنجح مع الشارقة

0 تعليق ارسل طباعة
الشارقة: عصام هجو

قدم نادي الشارقة مدربه الجديد الروماني كوزمين أولاريو الذي تعاقد معه «الملك» رسمياً لمدة موسمين بديلاً لعبد العزيز العنبري، وبدأ مهمته مع الفريق الأول الأحد.

كما قدم النادي الجهاز الفني المساعد المؤلف من نيكولا كاتالان، وعبد الرحمن الحداد وكارماني جورجي مساعدين، وايقون ناي مدرباً لحراس المرمى، والإيطالي فرناندو مونتبيلو مدرباً للياقة، والبرازيلي ليوناردو أيوب معداً بدنياً، واللبناني حسين فقيه مترجماً.

وعقد الشارقة مؤتمراً صحفياً بمقره في منطقة الحزانة، بحضور علي سالم المدفع رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، وعبدالله محمد العجلة رئيس شركة الكرة الشرقاوية، وأعضاء الشركة جاسم الدوخي وحسن أحمد وعمران الجسمي وإبراهيم سيف مدير التعاقدات.

ختام المؤتمر الصحفي قام علي المدفع وعبدالله العجلة بتسليم قميص «الملك» إلى كوزمين وتمنى له التوفيق مع نادي الشارقة.

من جهته، رحب عبدالله العجلة بكوزمين وأكد أنه اسم معروف في عالم التدريب، وهو مدرب كبير، متمنياً له النجاح في مهمته.

وتابع رئيس شركة الشارقة لكرة القدم: المفاوضات مع كوزمين استغرقت أقل من 4 ساعات وتحديداً ثلاث ساعات ونصف الساعة فقط، وما بعد الاتفاق كان عبارة عن نقاش حوار حول مستقبل ومشروع نادي الشارقة.

وأردف: لا يملك كوزمين عصا سحرية لتغيير واقع الفريق الحالي، ونحتاج إلى الصبر لرؤية بصمات عمل المدرب، وسيكون هناك عمل كبير في المرحلة المقبلة، لخلق شخصية تليق بالفريق ليكون منافساً دائم على البطولات.

وقال العجلة في رسالة إلى جمهور نادي الشارقة : لاتخافون على نادي الشارقة وقوة النادي في جمهوره الذي قاده إلى تحقيق بطولة الدوري.

مفاوضات قصيرة

من جهته، أكد كوزمين كلام العجلة، بشأن المفاوضات القصيرة، وأن النقاش الطويل كان على المشروع ورؤية مجلس الإدارة للفريق، نافياً ما تمّ ذكره في بعض وسائل الإعلام عن مطالب تعجيزية له.

وتابع: كانت أقصر فترة مفاوضات في حياتي، وكذلك لم أطلب أسماء لاعبين بعينهم أثناء المفاوضات، ولا يوجد مدرب يستطيع أن يفرض على إدارات الأندية لاعبين بعينهم سوى بيب جوارديولا، وأنا لم أصل لتلك المرحلة، وإنما يجب أن يكون هناك نقاش بين المدرب والإدارة لتحديد العناصر المناسبة للانضمام للنادي في المستقبل.

وقال كوزمين: فخور وسعيد بالعودة إلى الكرة الإماراتية مجدداً عبر قيادة ناد عريق مثل الشارقة، وليس لديّ عصا سحرية، وإنما لدينا العزيمة والخبرة الكبيرتين لتخطي هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها الفريق، وأشكر إدارة النادي على ثقتها بي.

وأثنى على عمل المدرب السابق العنبري، وقال: سأكون سعيداً لو حققت ماحققه العنبري من نتائج.

وجدد كوزمين ثقته في تحقيق النتائج الإيجابية مع الشارقة موضحاً : معروف عني أنني لا أحب الخسارة، وإرادتي كبيرة في تحقيق الطموحات، ولولا ثقتي في نفسي بأنني قادر على إعادة الإنجازات التي حققتها مع ناديي العين وشباب الأهلي لما وافقت على تدريب الشارقة.

وتابع: نادي الشارقة لديه القوة ويملك الإمكانات ليحارب في كل مباراة، وعلينا الآن العمل على إعادة الروح والعزيمة والإصرار ومتعة لعب كرة القدم للاعبين، وهذا ما يجب أن نفعله أولاً ومن ثم نذهب إلى بقية الأهداف، وحالياً أنا لا أتحدث بأمور وأحلام كبيرة وإنما واقعية.

وأكد: هدفي مع الإدارة واللاعبين إعادة الشارقة إلى وضعه الطبيعي والمكان الذي يستحقه.

وعن رأيه بنتائج منتخب الإمارات، قال كوزمين: هدفي في الشارقة مثلما كان في العين وشباب الأهلي سابقاً، العمل على رفع مستويات اللاعبين لمساعدة الكرة الإماراتية ومنتخب الإمارات، والجميع يذكر عندما لعب العين وشباب الأهلي نهائي دوري أبطال آسيا آنذاك، كيف كان وضع منتخب الإمارات وآمل أن أساعد المنتخب من هذه البوابة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق