جورجينيو يصعّب مهمة تأهل إيطاليا

0 تعليق ارسل طباعة

عادي

13 نوفمبر 2021

10:41 صباحا

قراءة 3 دقائق


أهدر جورجينيو ركلة جزاء مجددًا في الدقيقة الأخيرة ليصعب تأهل إيطاليا، بطلة أوروبا، إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، بعد اكتفائها بالتعادل الايجابي 1-1 مع ضيفتها سويسرا على الملعب الأولمبي في روما الجمعة، في الجولة السابعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات الاوروبية.
وكانت سويسرا البادئة بالتسجيل عبر مدافع ماينتس الألماني سيلفان ويدمر (11)، وردت إيطاليا عبر مدافع نابولي جوفاني دي لورنتسو (36)، قبل أن يهدر لها الاختصاصي لاعب وسط تشيلسي ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة.
وفرضت سويسرا التعادل على أبطال أوروبا للمرة الثانية بعدما تعادلا سلبًا في بازل في الخامس من سبتمبر الماضي في الجولة الخامسة عندما أهدر جورجينيو ركلة جزاء أيضًا.
وبقيت إيطاليا في الصدارة برصيد 15 نقطة بفارق هدفين أمام سويسرا وبالتالي تأجل حسم بطاقة المجموعة إلى الجولة الأخيرة الإثنين المقبل عندما تحل إيطاليا ضيفة على ايرلندا الشمالية، وتلعب سويسرا مع ضيفتها بلغاريا.
وباتت ايطاليا مطالبة بالحفاظ على فارق الهدفين أو هدف عن سويسرا في الجولة الأخيرة لان تعادلهما أهدافاً يمنح البطاقة إلى سويسرا التي هزت الشباك في إيطاليا.
وبدا شبح الفشل في التأهل إلى النهائيات عام 2018 واضحًا على لاعبي إيطاليا حيث عاب مهاجميها التسرع وغياب الفعالية أمام المرمى السويسري، لكن مدربهم روبرتو مانشيني أعرب عن ثقته في قدرة «فريقه في التأهل من المباراة المقبلة. يجب أن نستعيد طاقتنا ونستعد لمواجهة إيرلندا الشمالية التي ستكون صعبة».
وأضاف «أعتقد أن الهدف الذي أحرزه المنتخب السويسري كان رائعًا لكنهم لم يسيطروا على مجريات المباراة، ما كان ينقصنا هو إحراز الاهداف».
وخاضت إيطاليا المباراة في غياب القائد المدافع جورجو كييليني ولاعب الوسط ماركو فيراتي والمهاجم تشيرو إيموبيلي بسبب الإصابة، فدفع مانشيني بالثلاثي فرانشيسكو أتشيربي ومانويل لوكاتيلي وأندريا بيلوتي.
في المقابل، دفع مدرب سويسرا مراد ياكين الذي لم يسلم أيضًا من الغيابات بسبب الإصابة بمهاجم سالزبورغ النمسوي الشاب النيجيري الأصل نوح أوكافور (21 عامًا) في أول مباراة رسمية مع سويسرا بعد أكثر من عامين على مباراته الأولى وتحديداً منذ يونيو 2019، عندما لعب بضع دقائق.
ونجحت سويسرا التي أخرجت فرنسا من الدور الثاني لكأس أوروبا الأخيرة، في افتتاح التسجيل بتسديدة قوية لويدمر من خارج المنطقة اثر تمريرة من أوكافور (11).
وأهدر نيكولو باريلا فرصة التعادل عندما تهيأت أمامه كرة على بعد مترين من المرمى السويسري فسددها في جسم الحارس يان سومر وتحولت الى ركنية لم تثمر (22).
وجرب كييزا حظه بتسديدة ذكية من داخل المنطقة تصدى لها الحارس سومر (24).
وأدرك دي لورنتسو التعادل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من ركلة حرة جانبية انبرى لها اينسينيي (36).
وتحسن أداء إيطاليا كثيرا في الشوط الثاني وأنقذ سومر مرمى منتخب بلاده من هدف محقق بتصديه لكرة مرتدة من مواطنه مانويل أكانجي بعد تسديدة قوية لاينسينيي من داخل المنطقة (76).
وحصلت إيطاليا على ركلة جزاء اثر عرقلة البديل دومينيكو بيراردي من قبل المدافع اوليسيس غارسيا تم التأكد منها بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد «في آيه آر» فأنبرى لها الاختصاصي جورجينيو فوق العارضة (90).
وكاد البديل أندري زيكيري يفعلها ويوجه ضربة قاضية للطليان عندما تهيأت أمامه كرة فشل الحارس جانلويجي دوناروما في تشتيتها لكنه لعبها برعونة فشتتها القائد ليوناردو بونوتشي (90+2).
وفي المجموعة ذاتها، فازت ايرلندا الشمالية على ضيفتها ليتوانيا بهدف وحيد سجله مدافع نورمبرغ الألماني بيناس ساتكوس (18 خطأ في مرمى منتخب بلاده).

عناوين متفرقة

قد يعجبك ايضا

https://tinyurl.com/mkrjz38d

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق