'مطارات أبوظبي' و'مصدر' تنجزان أكبر مبنى لمواقف السيارات مزوّد بالطاقة الشمسية في أبوظبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الثلاثاء، ١ يونيو ٢٠٢١ - ٢:٤٦ م


- تركيب ألواح للطاقة الشمسية الكهروضوئية على سطح مبنى مواقف السيارات المظلل المخصص لفترات الوقوف القصيرة في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي.

- سيزود المشروع المطار بـ 3 ميجاواط من الطاقة النظيفة، وسيحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 5300 طن سنوياً.

أبوظبي في الأول من يونيو / وام / أعلنت مطارات أبوظبي وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن الانتهاء من بناء أكبر مبنى لمواقف السيارات مزوّد بالطاقة الشمسية في أبوظبي، سيسهم في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 5300 طن سنوياً.

وشمل المشروع تركيب ألواح للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 3 ميجاواط على سطح مبنى مواقف السيارات المظلل المخصص لفترات الوقوف القصيرة في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي، بمعدل 7542 لوحا شمسيا لإنتاج الطاقة الكهربائية، وسيتم استخدام الطاقة المولّدة من المشروع المتصل بالشبكة لتشغيل مبنى مواقف السيارات، فضلاً عن تغذية أقسام أخرى في المطار بالطاقة الفائضة.

وقال شريف هاشم الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي : جرى تصميم المبنى الجديد لمطار أبوظبي، مع مراعاة الطابع التراثي لدولة الإمارات وبما يضمن تقديم تجربة سفر سهلة ومريحة للمسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي، حيث حرصنا خلال تطوير المبنى الجديد على توفير ودمج التقنيات التي تضمن تحقيق الاستدامة البيئية وتحافظ على البيئة مع مراعاة تطبيق أعلى المعايير التي تسهم في تحقيق ذلك.

وأضاف الهاشمي : ان تطوير "نت-زيرو" يعتبر عنصراً رئيسياً في تصميم وبناء المبنى الجديد، حيث جرى اعتماد خيارات ذكية ومستدامة خلال تطوير المبنى واختيار الزجاج المزدوج والإضاءة مع مراعاة كافة المعايير والضوابط البيئية.

وقد وفرت وحدة خدمات الطاقة في "مصدر" حلاً متكاملاً للمشروع يشمل عمليات التمويل والتصميم والمشتريات والبناء .. وبموجب شروط اتفاقية التأجير، ستوفر "مصدر" أيضاً خدمات التشغيل والصيانة لمدة 25 عاماً.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": يعكس إنجاز هذا المشروع المهم ضمن المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي التزام "مصدر" وشركة أبوظبي للمطارات بدعم استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 وأهداف الحدّ من آثار التغير المناخي، كما أنه يظهر مكانة "مصدر" كشريك أساسي في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة المشتركة.

وأضاف : نسعى إلى تسخير خبرتنا في قطاع الطاقة المتجددة محلياً ودولياً، للمساهمة في تمكين شركائنا من تحقيق أهدافهم في مجال الطاقة النظيفة من خلال تطوير مشاريع مماثلة.

وتهدف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 إلى زيادة حصة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة في الدولة إلى 50 في المائة.

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع وكالة انباء الامارات ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق