وزير السياحة: نهدف إلى تعزيز ريادة مصر كوجهة سياحية كبرى حديثة ومستدامة

0 تعليق ارسل طباعة

عقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اليوم الثلاثاء، لقاءات وحوارات إعلامية منفردة مع أكثر من 25 من ممثلي كبرى الصحف ووسائل الإعلام والقنوات التليفزيونية الإنجليزية والعالمية، استكمالا للقاءات الإعلامية التي يعقدها خلال مشاركته في فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة World Travel Market 2021 “WTM” بالعاصمة البريطانية لندن.

ومن بين وسائل الإعلام هذه: National Geographic, Discovery, CNN, Breaking Travel News, Travel Mole, Sky News, Al Arabia and I Newspaper.

وخلال هذه اللقاءات والحوارات، أكد الوزير أن استراتيجية الوزارة للتنمية المستدامة 2030 تهدف إلى تعزيز ريادة مصر كوجهة سياحية كبرى حديثة ومستدامة، تسهم في تعزيز الاقتصاد القومي للبلاد، من خلال ما تمتلكه من موارد ومقومات سياحية وطبيعية وبشرية وأثرية غنية ومتنوعة، والمحافظة على الإرث الحضاري المصري الفريد للأجيال القادمة والبشرية، مشيرا الى جاهزية المقصد السياحي المصري لاستقبال السائحين من مختلف دول العالم.

وأضاف أن الوزارة تعمل دائما علي دعم وتشجيع السياحة البيئية المسئولة، والمستدامة والتي تهدف إلى الحفاظ على البيئة ودمج المجتمعات المحلية، ما يتماشى مع الاتجاهات العالمية الجديدة للسياحة مؤكدًا أن مصر تتمتع بتنوع فريد في منتجاتها السياحية، ولديها مزج بين هذه الأنواع والأنماط السياحية المختلفة فتجعل في زيارتها تجربة فريدة واستثنائية يعيشها السائح.

وأشار إلى سعي الدولة لتبني أنماط سياحية جديدة، مشيرا إلى أنه بداية من يوم الأربعاء الماضي تم تسيير خط طيران جديد بين مدينة شرم الشيخ والأقصر، وهو ما يأتي في إطار العمل على خلق منتج سياحي جديد متكامل من خلال دمج منتج السياحة الثقافية بمنتج السياحة الشاطئية والترفيهية مما يجعل السائح يستمتع بتجربة سياحية متنوعة وفريدة خلال زيارته لمصر.

وركزت معظم الحوارات الإعلامية عن المتحف المصري الكبير والذي ينتظر افتتاحه العالم أجمع، والاكتشافات والافتتاحات الأثرية والاحتفالية التي سيتم إقامتها في الأقصر خلال الأسابيع القليلة القادمة والمنتجات السياحية الجديدة بمصر وما تقدمه الدولة من خدمات للسائحين أثناء زيارتهم لمصر والحوافز التي تمنحها الدولة لتشجيع السياحة الوافدة والإجراءات الاحترازية التي تطبقها مصر وما تقدمه من دعم طبي إذا ثبت مرض أحد السائحين بفيروس كورونا أثناء تواجده في مصر واشتراطات السفر إلى مصر.

وأوضح الوزير أن المتحف المصري الكبير يعد أكبر متحف مخصص لعرض حضارة واحدة هي الحضارة المصرية القديمة كما أنه سيعرض لأول مرة كنوز الملك الذهبي توت عنخ آمون كاملة، وأنه لن يكون متحفا لعرض القطع الاثرية فقط بل صرحا ثقافيا وتعليميا وترفيهيا، كما أشار إلى الاكتشافات الأثرية التي تم الإعلان عنها خلال الفترة الماضية وكان أكبرها الكشف الأثري الذي تم الإعلان عنه في فبراير ٢٠٢٠ حيث تم اكتشاف أكثر من ١٠٠ تابوت خشبي بمنطقة آثار سقارة ملون ومغلق يحتوي على مومياوات في حالة جيدة من الحفظ منذ حوالي ٢٥٠٠ عام، مضيفا إلى أنه سيتم الإعلان عن أحد الاكتشافات الأثرية خلال الفترة القادمة، مشيرا الى أنه يوجد بمصر ٢٧٠ بعثة أثرية مصرية وأجنبية ومشتركة من ٢٥ دولة قامت بالعديد من الاكتشافات الأثرية، مضيفا أن مصر شهدت أكبر حجم من الاكتشافات الأثرية خلال الأعوام السابقة.

وأضاف وزير السياحة والآثار أن هناك العديد من المشروعات الأثرية التي يتم العمل لافتتاحها خلال الفترة المقبلة ومنها المتحف المصري الكبير، وقصر محمد علي بشبرا كما أنه تم الانتهاء من أعمال متحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها من المشروعات.

وعن جهود الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا، تحدث الوزير عن الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها الدولة المصرية لضمان صحة وسلامة المواطنين والسائحين والعاملين بالقطاع السياحي، بالإضافة إلى حرصها على تطعيم كافة العاملين بالقطاع السياحي بالأمصال المضادة لفيروس كورونا، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من تطعيم العاملين بالقطاع بالمحافظات السياحية ومعظم المواطنين بها وجاري استكمال تطعيم باقي المحافظات.

كما أكد الدكتور خالد العناني خلال هذه اللقاءات، حرص الوزارة على تطوير الخدمات السياحية المقدمة للزائرين بالمواقع الأثرية والمتاحف لتقديم تجربة ثقافية وحضارية وسياحية متكاملة لزائريها. فضلا عن الخدمات الالكترونية التي تقدم للسائحين والعاملين بالقطاع، وذلك لتعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة ومنها إطلاق خدمة الرسائل النصية التي يتم إرسالها للسائحين فور وصولهم لمصر، بالإضافة إلى إطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي للمتحف القومي للحضارة المصرية وأول منصة حجز للتذاكر الإلكترونية، كما تم تفعيل خدمة نظام الحجز الإلكتروني لتذاكر دخول متاحف كل من شرم الشيخ والغردقة والمصري بالتحرير ومنطقة أهرامات الجيزة.

هذا بالإضافة إلى أن الوزارة بصدد إطلاق تطبيق إلكتروني عبر الهاتف المحمول "موبايل أبليكيشن " للترويج للمقصد السياحي المصري محلياً وعالمياً وتقديم الخدمات للسائحين.

وفي سؤال عن خطط الترويج للسياحة المصرية خلال الفترة القادمة، أشار الوزير إلى أن الدولة المصرية بصدد إطلاق حملة دولية للترويج للمقصد السياحي المصري، وإقامة العديد من الاحتفاليات الكبرى بالمحافظات المصرية المختلفة خلال الفترة القادمة والتي ستبدأ بالاحتفالية الكبرى التي سيتم إقامتها بمحافظة الاقصر للترويج للمحافظة وإبراز المقومات السياحية والاثرية بها وما تم من جهد لتطوير البنية التحتية السياحية بها.

هذا بالإضافة إلى إطلاق الوزارة حملات ترويجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتنظيم الرحلات التعريفية لكبار الإعلاميين والصحفيين ومشاهير العالم، واستضافة العديد من المدونين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي من مختلف دول العالم ممن يتمتعون بنسب متابعة عالية على هذه المواقع في زيارات إلى المقصد السياحي المصري، بالإضافة إلى تنظيم زيارات لسفراء الدول العربية والأجنبية في مصر.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق