النشاط التجاري في دبي ينمو بوتيرة أبطأ في سبتمبر

0 تعليق ارسل طباعة

انخفض مؤشر مديري المشتريات لإمارة دبي إلى النقطة 51.5 في سبتمبر، متراجعاً من 53.3 نقطة مُسجلة في أغسطس، بحسب تقرير لـ IHS Markit.

وأظهر التقرير، نمو النشاط التجاري في الإمارة بوتيرة أبطأ في سبتمبر مقارنة بأغسطس مع انخفاض الطلبات الجديدة في القطاع غير النفطي لأول مرة منذ فبراير الماضي.

مادة اعلانية

واستقر مؤشر مديري المشتريات – الذي يقيس أداء القطاع غير النفطي- فوق مستوى الـ 50 وهو الحد الفاصل بين النمو والانكماش.

يُشار إلى أن القطاع الخاص غير النفطي للإمارة كان قد نما للشهر العاشر على التوالي، بحسب IHS Markit.

وأشار التقرير إلى تباطؤ نمو التوظيف إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر، في حين خفضت الشركات أسعار منتجاتها بأسرع معدل في عام.

وتابع التقرير: "مع افتتاح معرض إكسبو 2020 في الأول من شهر أكتوبر، تحسنت ثقة الشركات حيث تطلعت إلى أن يؤدي الحدث إلى زيادة متجددة في المبيعات. وجاء الارتفاع العام في مستوى التفاؤل بقيادة شركات السفر والسياحة والجملة والتجزئة في شهر سبتمبر".

وعلى الرغم من انخفاض الأعمال الجديدة، استمرت الشركات غير المنتجة للنفط في زيادة الإنتاج بوتيرة حادة في شهر سبتمبر. وتراجع معدل النمو عن شهر أغسطس لكنه ظل ثاني أقوى معدل في أكثر من عام.

وتحسنت التوقعات الخاصة بالإنتاج المستقبلي للشهر الرابع على التوالي، حيث تطلعت الشركات إلى أن يستمر الاقتصاد في التعافي من الوباء وأن يؤدي معرض إكسبو2020 إلى زيادة المبيعات.

وصلت الثقة في قطاع السفر والسياحة إلى أعلى مستوى لها في خمسة أشهر في شهر سبتمبر وتجاوزت المستوى المسجل في بقية القطاع غير المنتج للنفط.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق