التموين: خطة لتطوير شركات الزيوت لتلبية احتياجات المواطنين وزيادة الإنتاج المحلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبد الوهاب: مصر تستهلك 2.4 مليون طن زيت سنويا

قالت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إنه يتم إنتاج كميات كبيرة من عبوات الزيت زنة ٨٠٠ مللي بسعر ١٧ جنيها وزنة ١ لتر بسعر ٢١ جنيها بالتساوي لصرفها على البطاقات التموينية لتلبية احتياجات المواطنين وتحقيق التنوع في العبوات المطروحة لعدم حدوث أي مشاكل عند منافذ التوزيع.

 

وأضاف أحمد كمال معاون وزير التموين والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، أن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين وجه الشركة القابضة للصناعات الغذائية بتطوير شركات الزيوت التابعة لها من خلال خطة طموحة للارتقاء بحجم الإنتاج المحلي من الزيوت.

 

وأوضح كمال، أن الهدف من تلك الخطة أن تتمكن شركات الزيوت من المنافسة والاستمرارية وتطوير العملية الإنتاجية بما ينعكس إيجابيا على العاملين وعملية الإنتاج والحصول على حصة أكبر من سوق الزيوت محليا وتلبية الاستهلاك المحلي. 

 

ومن جهته، قال رمضان الشحات مدير المركز الإعلامي بوزارة التموين، خلال جولة تفقدية بمصنع شركة الإسكندرية للزيوت والصابون بكفر الزيات في محافظة الغربية، أمس، أن شركة الإسكندرية للزيوت والصابون تعد من أكبر شركات الزيوت التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية من حيث حجم الإنتاج والتوزيع على محافظات الجمهورية.

 

وأضاف الشحات، أن سلعة الزيت التمويني يتم ضخها بشكل طبيعي ودون أي أزمات لدي منافذ التموين المختلفة والتي يبلغ ما يقرب من 40 ألف منفذ ما بين بقال تموين ومنافذ جمعيتي وفروع مجمعات استهلاكية.

 

ومن جهته، قال الدكتور أحمد عبدالوهاب رئيس مجلس إدارة شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، إن حجم إنتاج الشركة اليومي ٥٠٠ طن تنقسم ٥٠٪ لعبوات ٨٠٠ مللي و٥٠٪ لعبوات ١ لتر.

 

وأضاف عبدالوهاب، أن الإنتاج الشهري يصل إلى ١٥ ألف طن يتم توزيعها لشركتي المصرية والعامة لتجارة الجملة توزيعها على المنافذ من بقالي تموين وفروع جمعيتي، كما أنه يتم التوريد مباشرة للمجمعات الاستهلاكية الأهرام والنيل والإسكندرية، موضحا أن النصيب الأكبر في التوريد لصالح شركتي الجملة العامة والمصرية.

 

وذكر أن وزارة التموين لديها احتياطي من الزيت يكفي حتى ٥ أشهر، وتستهلك مصر ٢.٤ مليون طن زيت سنوياً، لافتا إلى الاتفاق على تشكيل لجنة عليا للزيوت بعضوية الجهات المعنية ذات الصلة بهذه السلعة الاستراتيجية تجتمع كل 3 شهور وكلما اقتضت الحاجة لمراجعة موقف توافر الأرصدة والتعاقدات والكميات المتوفرة خام ومعبأ وإتاحة هذه الكميات بالأسواق بأسعار عادلة لكل أطراف المنظومة وفى مقدمتها المستهلك المصري، حتى يمكن مواجهة أى أزمات أو اختناقات قد تحدث لأى سبب من الأسباب وسرعة التعامل معها لضمان استمرارية الإمداد والصرف لدى جميع قنوات ومنافذ التوزيع، وكذلك تختص اللجنة بتهيئة المناخ الملائم لهذه السلعة دون حدوث تشوه سعرى أو إغراق سلعي أو ندرة سلعية.

 

وأوضح عبدالوهاب أن السوق المصري يلبى احتياجاته من الزيوت من خلال الاستيراد للمادة الخام من الخارج أو السوق المحلي، ومن الملاحظ خلال الفترة الماضية والممتدة منذ ديسمبر 2020 حتى مايو 2021 شهدت أسعار الزيوت العالمية ارتفاع ملحوظ وزيادة مضطردة في سعر المادة الخام وصلت إلى ما يقرب من 21,500 ألف جنيه للطن الواحد، وهو ما انعكس على أسعار الزيوت.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق