وزير الاتصالات: مشروعات مشتركة في تكنولوجيا المعلومات لدعم التعاون بين مصر والسودان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بحث الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع المهندس هاشم حسب الرسول وزير الاتصالات والتحول الرقمي بجمهورية السودان، على رأس الوفد المرافق له، سبل تعزيز التعاون المشترك في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لا سيما المتعلقة بتحقيق التحول الرقمي.

ورأس الوزيران اجتماعًا موسعًا ضم عددًا من القيادات التنفيذية بكلا الوزارتين؛ حيث استعرض الجانبان رؤية البلدين لتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومناقشة أوجه التعاون المشترك فى المجالات ذات الصلة.

وخلال الاجتماع؛ أكد الدكتورعمرو طلعت أن العلاقات المصرية السودانية علاقات تاريخية راسخة ونموذجا يُحتذى للعلاقات العربية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية؛ معربا عن تطلعه إلى تعزيز العلاقات بين الدولتين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتنفيذ مشروعات مشتركة في ظل حرص الدولتين على تحقيق التحول إلى المجتمع الرقمي، مع تزايد أهمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كعنصر رئيسي في عمليات التنمية؛ موضحا التطور الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري والدور الحيوي الذي يقوم به لتحقيق النمو الاقتصادي.

واستعرض طلعت محاور عمل استراتيجية مصر الرقمية المتمثلة في تحقيق التحول الرقمي من خلال إطلاق خدمات حكومية رقمية للمواطنين وتطوير أداء الحكومة، بينما يتمثل المحور الثاني في خلق قاعدة من الكوادر الرقمية من خلال استراتيجية متكاملة لتدريب الشباب على مستويات مختلفة في برامج تكنولوجيا المعلومات ورفع كفاءتهم وتأهيلهم لسوق العمل وصقلهم بالمهارات الرقمية اللازمة لبناء مصر الرقمية، فيما يعني المحور الثالث برعاية الإبداع وتشجيع الشباب على الفكر الخلاق من خلال تنفيذ خطة لإنشاء 15 مركز إبداع رقمي في كافة انحاء الجمهورية؛ معربا عن تطلعه لإنشاء مركز للإبداع الرقمي في السودان من أجل تنفيذ مشروعات مشتركة في التدريب وبرامج رعاية الابداع وريادة الأعمال بين الشباب من البلدين.

ومن جانبه؛ أعرب المهندس هاشم حسب الرسول، وزير الاتصالات والتحول الرقمي بجمهورية السودان، عن امتنانه للدعوة التي تلقاها من السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى لزيارة مصر، والتي تأتي في إطار تعزيز العلاقات الراسخة منذ الأزل بين الدولتين الشقيقتين، وفي ضوء قوة العلاقات بين شعبي وادي النيل؛ موضحا أن السودان يستشرف عهد استثماري وتنموى جديد كما أنه يشهد تحولا جذريا على كافة المستويات وانفتاح نحو العالم وعودة إلى المجتمع الدولى؛ مشيدا بدور مصر الداعم للسودان في تحقيق ذلك.

وأضاف أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السوداني من القطاعات الواعدة لجذب الاستثمارات حيث تأتى هذه الزيارة لفتح أفاق التعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ مشيرا إلى إنشاء وزارة الاتصالات والتحول الرقمي بالسودان في فبراير الماضي، انطلاقا من رؤية الدولة لأهمية هذا المجال؛ مشيداً بالتجربة المصرية الرائدة في التحول الرقمي حيث تكونت لديها خبرات جيدة يمكن للسودان الاستفادة بها.

وعلى جانب آخر، أكد السفير أسامة شلتوت مساعد وزير الخارجية تميز العلاقات بين شعبي وادي النيل وأن هناك رغبة سياسية لدعم العلاقات بين البلدين التي تمتد منذ أعماق التاريخ حيث تم الاتفاق بين القيادات على التكامل بين البلدين؛ مشددا على أن مصر تدعم الحكومة السودانية في ظل ما تمر به من منعطف تاريخي وأن هناك توصية بوضع كافة إمكانيات مصر لدعم السوادن؛ مشيرًا إلى أن تكنولوجيا المعلومات هي القاطرة التي تقود عمليات التنمية.

وأكد السفير محمد إلياس سفير السودان بمصر أن هناك هدف استراتيجي متفق عليه بين قيادات البلدين وهو بناء علاقات تعاون استراتيجي نموذجية لتحقيق التكامل بين البلدين؛ موضحا أنه تم البدء في تنفيذ مشروعات استراتيجية تؤسس هذه الشراكة والتي ستعد نموذجًا فريدًا من نوعه.

واستعرض المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة خلال الاجتماع جهود الدولة المصرية لتحقيق التحول الرقمي لتحسين جودة الحياة وزيادة القدرة التنافسية للدولة ودعم صناع القرار؛ موضحا أبرز مشروعات التحول الرقمي التي يتم تنفيذها بالتعاون بين كافة قطاعات الدولة.

وأشاد المهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بالتعاون بين البلدين في مجال الأجهزة التنظيمية على مستوى قطاع الاتصالات والذي ينعكس على المستوى الدولي من خلال التقارب في وجهات النظر بالمحافل الدولية؛ معلنا عن أن الجهاز بصدد اطلاق الأكاديمية الإفريقية لتدريب كوادر متخصصة في مجالات الأمن السيبراني والبنية التحتية والقرى الذكية.

وأوضح المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" على الجهود التي تبذلها الهيئة في مجالات تنمية القدرات ودعم الصناعة من خلال تقديم الحوافز للشركات العالمية للاستثمار في مصر، مشيرا إلى نمو الاستثمارات في مجال تكنولوجيا المعلومات بمصر، لافتا إلى أن ايتيدا معنية بحوكمة التوقيع الإلكتروني والتي تعد محورا أساسيا للتحول الرقمي.

وأشار المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات إلى التعاون مع السودان في مجال الربط البيني؛ موضحا خطط الشركة المصرية للاتصالات في تطوير البنية التحتية للاتصالات، ونشر كابلات الألياف الضوئية وهو الأمر الذى ساهم في ارتفاع متوسط سرعة الإنترنت واستيعاب زيادة الإقبال على استخدام الإنترنت خلال فترة الجائحة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق