طبول حرب الضرائب لا تكفي.. 100 ثري أميركي يضيفون رقماً ضخماً لثرواتهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

خلال أول 100 يوم من حقبة الرئيس الأميركي، جو بايدن، وسط قرع طبول فرض الضرائب على الأثرياء، أضاف أغنى 100 أميركي 195 مليار دولار إلى ثرواتهم، وفقاً لتحليل بلومبرغ.

كانت أحدث المكاسب مدفوعة بالارتفاع المستمر في سوق الأسهم منذ أن أدى بايدن اليمين في 20 يناير، إلى جانب طرح سريع لبرنامج التطعيم وحزمة تحفيز حكومية بقيمة 1.9 تريليون دولار. دفعت جميعها مؤشري S&P 500، وداو جونز، للصعود بأكثر من 10% خلال تلك الفترة.

قال أستاذ علم الاجتماع في كلية لندن للاقتصاد، مايك سافاج، إن محاولات مثل محاولة بايدن لإعادة تعويم الاقتصاد يمكن أن تعزز الدخل والثروة لمن هم في القمة.

وأوضح سافاج: "لقد رأينا هذه المفارقة منذ الانهيار المالي لعام 2008 مع التيسير الكمي، والذي أفاد في الغالب الأشخاص الذين لديهم أصول، مما أدى إلى تضخيم قيمتها بشكل كبير".

يأتي ذلك، بعدما جنى أغنى 100 أميركي نحو 267 مليار دولار خلال الفترة من انتخابات عام 2020 وتنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة في 20 يناير، ليصبح مجموع ما اكتسبه مليارديرات أميركا المئة الأول منذ 4 نوفمبر نحو 461 مليار دولار.

ومنذ تنصيب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة عام 2017 إلى انتخابات الخريف الماضي، حصل هؤلاء المليارديرات على حوالي 860 مليار دولار من الثروة إلى رصيدهم.

وتبلغ إجمالي الثروة المجمعة لأغنى 100 أميركي نحو 2.9 تريليون دولار، أي أكبر من الثروة المجمعة البالغة 2.5 تريليون دولار لأدنى 50% من سكان الولايات المتحدة، وفقاً لبيانات مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

كان الدافع وراء هذا الارتفاع هو انفجار الثروة بين حفنة من أصحاب المليارات. أضاف أغنى 10 أميركيين 255 مليار دولار منذ يوم الانتخابات، وبذلك يصل صافي ثروتهم المجمعة إلى 1.2 تريليون دولار.

كان المحرك الأكبر لهذه الزيادة الكبيرة في الثروة هو شركات التكنولوجيا مثل أمازون، وفيسبوك، وغوغل، بدعم زيادة النشاط عبر الإنترنت والبقاء في المنزل أثناء جائحة فيروس كورونا حيث ارتفع المؤشر الخاص بهذه الشركات والمعروف باسم FANG وهي الأحرف الأولى من أسماء عمالقة التكنولوجيا بنسبة 94% في الأشهر الـ 12 الماضية مقارنة مع 45% لمؤشر S&P 500.

حصل مؤسس أمازون جيف بيزوس، أغنى رجل في العالم، على 11.7 مليار دولار أكثر ثراء هذا العام، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، مضيفاً إلى حوالي 120 مليار دولار من مكاسب الثروة خلال رئاسة ترمب. ارتفع صافي ثروة مارك زوكربيرغ 8.1 مليار دولار أمس وحده بفضل قوة نتائج الربع الأول من فيسبوك.

أضاف لاري بيدج من غوغل 26.6 مليار دولار هذا العام بعد أن سجلت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها أرباحاً قياسية العام الماضي، في حين نمت ثروة إيلون ماسك من شركة تسلا بنسبة 5.1 مليار دولار منذ يناير.

كما كان المليارديرات في مجال التمويل مثل وارين بافيت وستيفن شوارزمان من بلاكستون جروب من أكبر المستفيدين من ارتفاع سوق الأسهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق