عبدالرحيم كمال يكتب في حب حسين الإمام: فنان عجيب حضوره غير متكرر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحت عنوان "بدون سبب"، كتب المؤلف عبدالرحيم كمال منشورا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، في حب الفنان الراحل حسين الإمام.

وجاء في المنشور: "بدون سبب، البوست ده في حب هذا الممثل المختلف، كان بيمثل من منطقة مختلفة غير كل زمايله، فنان عجيب حضوره غير متكرر، ينتج أفلاما لا ينتجها غيره، ظهوره في أي فيلم كفيل أنه يخليك تندهش، عارف امتى يهرج، وامتى يمثل بجد، أبرع شخص عمل الغني المعاصر الساخر المستفز اللطيف، في نفس الوقت معجون فن ومزيكا، مفيهوش ذرة تكلف".

واختتم كلامه قائلا: "ألف رحمة ونور على حسين حسن الإمام، النجم الذي كان من طراز فريد، ونسيج لا يشبه نسيج آخر، وكان صديقي".

يذكر أنه في يوم 17 مايو 2014، توفي الفنان الراحل حسين الإمام عن عمر ناهز 63 عاما، في هدوء، داخل منزله بحي الريف الأوروبي، بعد إصابته بأزمة قلبية، وشكلت وفاته صدمة، إذ لم تكن له سابقة شكوى مرضية أبدًا.

ويعد حسين الإمام من الفنانين متعددي المواهب، حيث إنه ممثل وملحن، والده المخرج الراحل (حسن الإمام)، تخرج في كلية (الفنون الجميلة)، وكون وشقيقه الملحن (مودي الإمام) فرقة موسيقية كانت ذات طابع تجريبي غربي بمقاييس عصرها.

بداية من التسعينات، لعب الإمام في السينما عدة أدوار، معتمدًا فيها على حسه الكوميدي وموهبته الموسيقية الكبيرة، مثل: (كابوريا) 1990، (آيس كريم في جليم) 1992، (إستاكوزا) 1996، (أشيك واد في روكسي) 1999.

كما وضع الموسيقى التصويرية والألحان لعدد ضخم من الأفلام، سواء شارك بها كممثل أم لا، مثل: (أنياب) 1981، (امرأة آيلة للسقوط) 1992، (ديسكو ديسكو) 1993، و(اللمبي) 2002.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق