مهرجان البحر الأحمر يعرض أميرة وريش في قسم اختيارات عالمية

0 تعليق ارسل طباعة

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي، عن الأفلام المشاركة في قسم "اختيارات عالمية" ضمن الدورة الافتتاحية التي تقام خلال الفترة من 6 إلى 14 ديسمبر المقبل.

وحسب الموقع الرسمي للمهرجان، القسم يضم 21 فيلما، منها فيلمين مصريين، هما "أميرة" لمحمد دياب، و"ريش" لعمر الزهيري، وكان من المفترض أن يكون ثالثهما "سعاد" لآيتن أمين، إلا أن صناع الفيلم قرروا عدم عرضه في المهرجان، وبعد أن أبلغوا إدارة المهرجان بذلك، تم حذفه من الموقع الرسمي للمهجان اليوم.

إلى قائمة الأفلام المشاركة في "اختيارات عالمية":

- أميرة
مدة العرض: 98 دقيقة
إخراج: محمد دياب
بلد الإنتاج: مصر وفلسطين والأردن

القصة: ولد أكثر من 100 طفل فلسطيني لآباء معتقلين عن طريق تهريب السائل المنوي بمساعدة رجال ينتظرونهم خارج السجن، وتستند قصة أميرة الخيالية على هذه الحقيقة المدهشة، ويروي الفيلم قصة نوار الذي سجن قبل أن تولد ابنته أميرة، وهي الآن في ريعان العمر، وتظن أن أمها قد حبلت بها بهذه الوسيلة، إلى أن تكتشف بأن نوار عاقر.

وتنهار العائلة ويتفشي القيل والقال حول أميرة، التي تسعى للبحث عن والدها الحقيقي في رحلة ستعيد صياغة مفهومها لذاتها.

- ريش
مدة العرض: 112 دقيقة
إخراج: عمر الزهيري
بلد الإنتاج: فرنسا ومصر وهولندا واليونان

القصة: في حفلة عيد ميلاد طفل يبلغ ٤ أعوام، يتسبب خطأ حيلة ساحر بتحويل رب الأسرة المستبد إلى دجاجة؛ لتمضي الأم التي كرست حياتها لرعاية أبنائها ببذل قصارى جهدها محاولة استعادة زوجها وسد الثغرات التي خلفها مثل دفع الإيجار المتأخر.

ولكن معضلة الأم الكبرى تكمن في معرفتها التعامل مع الدجاجة المزعجة. يجمع الفيلم -الذي فاز بالجائزة الكبرى لأسبوع النقاد في مهرجان كان- بين الكوميديا السوداء والدراما الواقعية الاجتماعية حول التضحيات الخفية التي تقوم بها الأمهات والفنتازيا الطريفة التي تدور أحداثها في كل زمان وكل مكان.

- سعاد
مدة العرض: 96 دقيقة
إخراج: آيتن أمين
بلد الإنتاج: مصر وتونس

القصة: تبلغ سعاد 19 عامًا وهي أكبر من شقيقتها وتعيش مع أسرتها المحافظة في مدينة الزقازيق شرق دلتا النيل في مصر، على الرغم من انصياع سعاد لتعليمات أسرتها، إلا أن لديها حياة سرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أنها تبتكر العديد من الهويات لنفسها، وتبدأ علاقة مع أحمد الذي لم تلتقي به من قبل.

وفيما تهيمن هذه الحياة الافتراضية والخفية على تقدير سعاد المتدني لذاتها، تقرر أختها الصغرى رباب -والتي تراقب كل تحركات سعاد- أن تمسك بزمام حياتها على أرض الواقع.

وتقدم المخرجة آيتن أمين نظرة أنثوية قوية على التأثيرات المشوشة لوسائل التواصل الاجتماعي في بلد تصعب فيه حياة الشابات لمجرد كونهن نساء.

- بطل
مدة العرض: 127 دقيقة
إخراج: أصغر فرهادي
بلد الإنتاج: إيران
القصة: قضى رحيم سنوات في السجن بعد تخلّفه عن سداد ديونه، ولكن يبدو أنه وجد الحل لمشكلته، حقيبة يد مفقودة تحتوي على بعض العملات الذهبية. يقرر إعادة الحقيبة لصاحبها لا من باب الأمانة، ولكن لأسباب شخصية أنانية، فيتحول بين عشية وضحاها إلى بطلـ فهل يستطيع إخفاء أكاذيبه أمام وسائل الإعلام التي حولته إلى بطل؟، فاز الفيلم بالسعفة الذهبية لأفضل فيلم في مهرجان كان السينمائي هذا العام.

- تفاح
مدة العرض: 90 دقيقة
إخراج: كريستوس نيكو
بلد الإنتاج: اليونان وبولندا وسلوفينيا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: فيما يجتاح العالم وباء يتسبب بفقدان ذاكرة مفاجئ، يجد أحد الضحايا نفسه في برنامج تأهيل يفترض أن يساعده في بناء حياة جديدة، والأهم من ذلك أن الأطباء نصحوه بتناول المزيد من التفاح.

وتوجه له إرشادات يومية للقيام بمهمات محددة، مثل الذهاب إلى حفل، أو اصطحاب شخص آخر من فاقدي الذاكرة إلى السينما، وبأن يصور مهامه هذه بكاميرا فورية، فتصبح هذه الصور ذكرياته الجديدة.

ويقدم كريستوس نيكو أول أعماله من خلال هذا الفيلم السريالي الغامض والذي يضم مشاهد صممت بروعة تضاهي لوحات إدوارد هوبر، مضيفًا عنوانًا جديدًا إلى الموجة اليونانية الغريبة.

- الأبرياء
مدة العرض: 117 دقيقة
إخراج: إسكيل فوغت
بلد الإنتاج: النرويج
العرض الأول في العالم العربي

القصة: في الصيف، تنتقل عائلة إلى غابة نرويجية مع طفلتيها، آنا الفتاة الكبرى، المصابة باضطراب التوحد، وشقيقتها المحبطة إيدا. بينما تتجول إيدا، تكتشف أن المنطقة مليئة بأطفال ذوي قوى خارقة.

ومن خلال بعض العناصر المستوحاة من كتاب "أمير الذباب" لوليام غولدنغ، يطرح الفيلم أسئلة عن ماهية الخير والشر، ما إذا كان موروثًا، أم من عمل الشيطان، أم مكتسبًا مع الوقت.

ويعتمد الفيلم على غموض السرد ليجعل كل هذه الاستنتاجات محتملة.

- إلى شيارا

مدة العرض: 121 دقيقة
إخراج: جوناس كاربينانو
بلد الإنتاج: فرنسا والولايات المتحدة وإيطاليا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: بلدة جويا تورا في منطقة كالابريا هي موطن لعائلة من المافيا لا تعرف الرحمة. لم يخطر على بال شيارا التي لم تتجاوز عامها السادس عشر أن تفكر بمصدر ثروة عائلتها، ولكنها تستيقظ فجأة على مشهد والدها الذي يحاول الهرب، فيما تسمع دوي انفجار سيارة، لتكتشف بأن الصحف تصفه بالمجرم المطلوب للعدالة. شيارا كانت تعيش كذبة كبيرة، والآن عليها اتخاذ القرار بشأن مستقبلها.

- المسابقة الرسمية
مدة العرض: 123 دقيقة
إخراج: غاستون دوبرات، ماريانو كون
بلد الإنتاج: إسبانيا والأرجنتين

القصة: كوميديا ساخرة حول عالم السينما والأفلام. يروي الفيلم قصة ملياردير يحتفل بعيد ميلاده الثمانين، يريد التأكيد على مكانته في دعم الثقافة والأعمال الخيرية، فيقرر إنتاج فيلم.

ويشتري حقوق رواية أدبية ناجحة، ويختار مخرجة حاصلة على جوائز تلعب دورها بينلوبي كروز لإخراج الفيلم، حيث تقوم باختيار نجوم العمل سعياً وراء المجد المنتظر.

- الغريب
مدة العرض: 112 دقيقة
إخراج: أمير فخر الدين
بلد الإنتاج: سوريا وألمانيا وفلسطين وقطر

القصة: في قرية في هضبة الجولان المحتل يعيش طبيب غير مرخص يصارع أزمة نفسية، ويلتقي برجل جريح من الحرب السورية.

ويؤثر عليه هذا اللقاء بشدة، فيدخل في صراع مع المعتقدات السائدة عن التزامات رجل يعيش بدولة في حالة حرب.

ومهما بلغت صعوبة الأمر، عليه أن يواجه انزعاجه من العيش في مجتمع يحكمه الرجال.

- البحر أمامكم

مدة العرض: 116 دقيقة
إخراج: إيلي داغر
بلد الإنتاج: فرنسا ولبنان وبلجيكا

القصة: بعد سنوات من العيش في الخارج، تعود جنى إلى بيروت، حاملة معها عبء تجارب صادمة، لتجد أن بيروت تبدو لها مألوفة وغريبة في نفس الوقت.

وتسكن في شقة والديها لتكتشف أن حتى منظر البحر قد تقلص مع أفق المدينة المتغير. للذين يتركون منازلهم وهم عازمون على العودة، لا عزاء في أي مكان، وبيروت التي تسكن مخيلاتنا مفعمة بالحيوية والأضواء والرقص، لكن إيلي داغر يصور واقعها كمدينة أشباح، في مزاج قاتم كمزاج جنى نفسها.

- دوّامة
مدة العرض: 135 دقيقة
إخراج: جاسبار نوه
بلد الإنتاج: فرنسا وبلجيكا وموناكو

القصة: مخرج شقي، مستفز، وجريء، وواحد من أهم المواهب السينمائية الأرجنتينية والعالمية، يعرف جيدًَا كيفية استخدام وتوظيف اللغات السينمائية المتنوعة.

وفي هذا الفيلم يتخلى جاسبر عن أسلوبه البصري الصارخ ليقدم لوحة هادئة وحزينة عن الشيخوخة والموت.

ويروي الفيلم قصة زوج مسن يلعب دورهما بإتقان المخرج القدير داريو أرجينتو والمبدعة فرانسوا ليبرون، يعيشان حياة هشة ضعيفة، تفصلهما عن بعضهما جدران منزلهما، وأنين خافت، ينذر بمأساة حتمية.

- تيد ك

مدة العرض: 120 دقيقة
إخراج: طوني ستون
بلد الإنتاج: الولايات المتحدة
العرض الأول في العالم العربي

القصة: فيلم مؤلم بقدر روعته من إخراج طوني ستون، يُعتبر محاولة لفهم أشهر إرهابي أمريكي، تيد كازينسكي، المشهور بصفته مفجر الجامعات. كان كازينسكي أستاذ رياضيات سابقًا، لكنه رفض التقنيات الحديثة وكرهها حتى أنه ذهب للعيش وحيدًا في كوخ جبلي.

ومن هناك بدأ بإرسال طرود مفجرة راح ضحيتها 3 أشخاص، وجرح 22 آخرون، ويصور الفيلم دراسة مرعبة لعقل قاتل، بأداء رائع للممثل الجنوب إفريقي شارلتو كوبلي.

وهذا الفيلم مبني على مذكرات وكتابات كازينسكي، بما فيها بيانه المشين الذي نشر في صحيفة الواشنطن بوست بالإكراه.

- تنصت
مدة العرض: 114 دقيقة
إخراج: لوسيل هادزل هاليلوفيتش
بلد الإنتاج: المملكة المتحدة وفرنسا وبلجيكا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: أول فيلم ناطق بالإنجليزية من مخرجة فرنسية مبدعة حصلت على العديد من الجوائز.

والفيلم هو اقتباس فريد من نوعه لرواية بريان كيتلينغ الشهيرة، والتي تروي قصة ألبيرت الذي يعمل وصيًا لشابة غريبة بأسنان أكثر غرابة تدعى ميا. يجد بريان نفسه منعزلاً في بيت مظلم، وعليه تنفيذ التعليمات التي تصله عبر الهاتف. دراما نفسية في عالم مرعب فريد بعدسة جوناثان ريكيبورغ، وموسيقا تضفي ببساطتها على الأجواء مشاعر تقشعر لها الأبدان.

- قبطان الجبال
مدة العرض: 98 دقيقة
إخراج: كريم عينوز
بلد الإنتاج: البرازيل وفرنسا وألمانيا

القصة: بعد وفاة والدته في عام 2019، قرر المخرج كريم عينوز زيارة الجزائر؛ مسقط رأس والده، لأول مرة.

وانطلق في رحلة إلى أعالي جبال الأطلس بحثاً عن عائلة سيلتقيها لأول مرة، مصحوباً بذكريات والدته، وتساؤلات لا تعدّ ولا تحصى. رحلة شخصية يلتقي فيها الماضي والحاضر والمستقبل.

- عائلة بالأشعة السينية

مدة العرض: 81 دقيقة
إخراج: فيروزة خوسروفاني
بلد الإنتاج: النرويج وإيران وسويسرا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: فيلم وثائقي شخصي للغاية للمخرجة فيروزة خوسروفاني، تقص فيه بشاعرية تجربة نشأتها في بيت منقسم -كما هو حال البلاد- بين علمانية الأب والمتطلبات الصارمة من أمها المتدينة.

وتجمع فيروزة مشاهد عثرت عليها وصورًَا عائلية ورسائل حب قديمة ولقطات درامية تمتد على ما يزيد عن أربعة عقود، متتبعة رحلة والديها من جنيف حيث عمل والدها كتقني أشعة سينية، ثم العودة إلى طهران واختلاف الحياة الشديد فيها تبعًا لما تمليه الثورة الإسلامية.

وحاز هذا الفيلم الأنيق والباعث بالأمل على الجائزة الأولى لمهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية.

- زوجة حفّار القبور

مدة العرض: 83 دقيقة
إخراج: خضر عيدروس أحمد
بلد الإنتاج: فنلندا وفرنسا وألمانيا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: يعتبر عمل حفار القبور خدمة أساسية، لكنه لا يعود على صاحبه إلا بالقليل من الدخل أو الاحترام في جيبوتي.

ويصاب جوليد بالصدمة حينما يتم إعلامه بأن زوجته نصرة، وهي امرأة ودودة مفعمة بالحيوية بقدر ما هو كتوم ومتحفظ، ستموت إذا لم تخضع لعملية جراحية بتكلفة باهظة تصل إلى خمسة آلاف دولار.

ويعود جوليد وبمحاولة يائسة، إلى قرية والدته الموحشة ليتسول المساعدة، وتتناول قصة خضر عيدروس ببساطتها الخدّاعة العديد من مواضيع الساعة، مثل الأزمة الصحية في أفريقيا، وصراع الأجيال، وأثر العولمة، لكن يبقى جوهر تركيزها منصبًا على قوة الحب.

- ينتريغالدي
مدة العرض: 104 دقيقة
إخراج: رودو مونتين
بلد الإنتاج: رومانيا
العرض الأول في العالم العربي

القصة: في قالب من الهجاء الساخر، يتناول الفيلم فكرة عمل الخير حين يلتقي عمال الإغاثة ماريا ودان وإلينكا برجل مسن في رحلة عبر الجبال الرومانية، وينتهي بهم المطاف وسط الوحل في ليلة عصيبة غريبة.

- مفاتيح مكسرة
مدة العرض: 110 دقائق
إخراج: جيمي كيروز
بلد الإنتاج: لبنان

القصة: في بلدة سورية مزقتها الحرب، يلجأ طارق الموسيقار الشاب لبيع البيانو العزيز عليه ليمول رحلة هروبه إلى أوروبا، حيث يحلم أن يعزف يومًا ما مع أوركسترا.

ويجد إرهابيو الدولة الإسلامية البيانو فيحاولون تدميره، فيسعى طارق لإصلاحه كي يستطيع أن يدفع للمهرب الذي سيخرجه من البلاد، إلا أنه يستحيل إيجاد قطع غيار للبيانو.

وبينما ينفد الوقت، تبرز فرصة جديدة وخطيرة. تدور أحداث الفيلم في عام ٢٠١٤ وهو مستوحى من أحداث حقيقية، ويمثل امتدادًا للفيلم القصير "موسيقى هادئة بالأسود" من إخراج جيمي كيروز، وموسيقى غابريال يارد.

- مجنون فرح
مدة العرض: 102 دقيقة
إخراج: ليلى بو زيد
بلد الإنتاج: فرنسا

القصة: حمد شاب باريسي من أصول جزائرية، يلتقي على أحد المقاعد الخارجية في الجامعة بطالبة وصلت للتو من تونس: كلاهما ينتميان إلى ثقافتين مختلفتين.

فرح مليئة بالحيوية والطاقة وتعشق الأدب، تعرّف أحمد على عالم الشعر العربي الغني بالأحاسيس والمشاعر. يقع أحمد بحب فرح، ويحاول دون جدوى أن يقاوم الرغبة المتدفقة التي يشعر بها.

وينجح الفيلم في نقل روح مرحلة تمتاز بالتبدل الثقافي، هو أشبه بمرثية للأدب والشعر والمنفى.

- كأننا في الجنة
مدة العرض: 86 دقيقة
إخراج: تي ليندربورغ
بلد الإنتاج: الدانمارك
العرض الأول في العالم العربي

القصة: تدور أحداث هذا الفيلم المقتبس عن رواية "١٩١٢" لماري بريجينداهل والحائز على جوائز، في مزرعة دنماركية في أواخر القرن التاسع عشر. حيث يُكتب لفتاة ذات ١٤ عامًا أن تكون أول فتيات عائلتها في الحصول على تعليم، إلى أن دخلت أمها في مخاض عسير فصار تعليم البنت معتمدًا على نجاة الأم.

وهذا الفيلم المدهش هو أول أعمال تي ليندروبرغ التي قضت فترة من صباها في الرياض، يبحث الفيلم في هشاشة الحياة، وحقوق المرأة، والموازنة بين الدين والعلم.

وعلى الرغم من استناد الفيلم إلى الماضي البعيد، إلا أن ثيماته في غاية الحداثة والاستشراف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق