روايات الجوائز.. على غدير يستعين بقانون الجذب فى "سفاستيكا"

0 تعليق ارسل طباعة

صدرت رواية سفاستيكا للروائى العراقى علي غدير عام 2016 عن دار سطور للنشر والتوزيع في بغداد، وحازت جائزة بغداد للرواية العربية لعام 2016، ودخلت القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017، المعروفة باسم "جائزة البوكر العربية"

وكلمة سفاستيكا، عنوان الرواية هى كلمة سنسكريتية الأصل، تعنى "مفض إلى الرفاهية"، والرواية تدور فكرتها حول إمكانية أن يصنع الإنسان لنفسه حظا سعيدًا، ليلغى الاعتقاد السائد بأن الإنسان يولد سعيدا أو شقيا، فهو يجذب الخير من خلال التفاؤل به، ويجذب الشرّ من خلال التشاؤم.

وتبدأ الحكاية من "حواس" بطل الرواية الفقير الذى يراوده حلم زيارة امرأة حكى له عنها نجل شيخ قريته وحدد له سعر ليلتها الباهظ، وحين يسيطر الحلم يسرق "حواس" خلخال أمه الذهبى ويستقل القطار المتجه إلى العاصمة، وفى القطار تبدأ حكايته مع الحظ، إذ يجلس بجانبه رجل غريب الهيئة، يقدّم له طعاما شهيًا، ويحدثه عن الحظ السعيد ويلقنه نظرية الجذب.

وعلي غدير كاتب عراقى من مواليد بمدينة كركوك، درس العلوم العسكرية وتخرج برتبة ملازم ثان في الجيش العراقي، ليستمر بالخدمة حتى أبريل 2003، عمل في الصحافة المحلية حتى عام 2011، ثم تفرغ لكتابة الرواية والقصة والشعر، وشارك في محافل دولية عدة، أهمها، دورة التواصل الإعلامى فى لندن، ندوة البوكر الثالثة فى أبو ظبى، وملتقى الإعلام التركى - العربى فى اسطنبول، نال جائزة نجلاء محرم عام 2008 للقصة القصيرة، وجائزة نادي القصة المصري عام 2013 للقصة القصيرة، وجائزة بغداد للرواية العراقية عام 2016.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق