100 بوستر فيلم.. "الفتوة" فيلم يذهب بـ فريد شوقى إلى المحكمة

0 تعليق ارسل طباعة

كان عشاق السينما على موعد مع فيلم "الفتوة" فى سنة 1957، من بطولة فريد شوقى وتحية كاريوكا وزكى رستم، واهو أحد أجمل أفلام السينما المصرية.

ويقال بأن الفيلم مستوحى من قصة حقيقية لأشهر تاجر فاكهة فى سوق روض الفرج، الذى كان يعد أبرز أسواق مصر فى ذلك الوقت، واسمه محمد زيدان، وأن أسرة محمد زيدان رفعت قضية على فريد شوقى بوصفه منتج الفيلم لمنع عرضه، بعد أن رفع ورثة المعلم محمد زيدان الشهير بـ"ملك الفاكهة" دعوى قضائية مستعجلة يطالب فيه بوقف الفيلم، وذلك بتهمة التشهير وتزداد الأحداث سخونة حين توجه أنصار المعلم محمد زيدان إلى سينما "الكورسال" الذي يعرض الفيلم وافتعلوا المشكلات وجرى إغلاق دار العرض حتى علم الجميع بأمر الدعوى القضائي، لكن المحكمة في النهاية رفضت الدعوى.

 

وقد كتب سيناريو الفيلم الأديب الكبير نجيب محفوظ وبالاشتراك مع مخرج الفيلم صلاح أبو سيف، وكتب الحوار السيد بدير.

 

ويحكى الفيلم عن هريدى (فريد شوقي) إلى سوق الخضار بحثًا عن فرصة عمل، وبعد العديد من المحاولات، يجد عملا لدى المعلم أبو زيد (زكى رستم)، الذى يعد أكثر التجار سطوة فى السوق بأكمله، وبعد فترة ينفصل هريدى ويتزوج من المعلمة حسنية (تحية كاريوكا)، ويشكل معها ومع منافسى المعلم أبو زيد تحالفًا مضادًا لأبو زيد، الذى لا يتركه فى حاله، ويستمر الصراع إلى النهاية.

 

الفتوة

 بوستر الفيلم

بوستر الفيلم

 

مشهد من فيلم الفتوة
 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق