33 عاما على فوز الروائى العالمى نجيب محفوظ بجائزة نوبل فى الأدب

0 تعليق ارسل طباعة

فى مثل هذا اليوم 13 أكتوبر من عام 1988، منذ 33 عاما حدثت المعجزة بكل المقاييس، حين أعلنت الأكاديمية السويدية فوز الروائى العالمى نجيب محفوظ بجائزة نوبل فى الأدب.

وورد فى البيان الصحفى الصادر عن مكتب أمين السر الدائم للأكاديمية السويدية بتاريخ 13 أكتوبر 1988 معلناً منح الأكاديمية جائزة نوبل للآداب إلى الأديب المصرى نجيب محفوظ "بموجب قرار الأكاديمية السويدية هذا العام منحت جائزة نوبل للآداب لأول مرة إلى مواطن مصرى.. نجيب محفوظ المولود فى القاهرة هو أيضاً أول فائز فى لغته الأدبية الأم العربية وحتى اليوم واظب محفوظ على الكتابة طيلة خمسين سنة، وهو فى سن السابعة والسبعين ما زال ناشطاً لا يعرف التعب، إن إنجاز محفوظ العظيم والحاسم يكمن فى إبداعه فى مضمار الروايات والقصص القصيرة. ما أنتجه عنى ازدهاراً قوياً للرواية كاختصاص أدبى، كما أسهم فى تطور اللغة الأدبية فى الأوساط الثقافية على امتداد العالم الناطق بالعربية بيد أن مدى إنجازه أوسع بكثير، ذلك أنه أعماله تخاطبنا جميعاً".

فاز نجيب محفوظ لكنه لم يسافر إلى السويد لتسلم الجائزة فى العاشر من ديسمبر من ذلك العام، وقرر إرسال ابنتيه لتتسلمان الجائزة نيابة عنه، وقد ألقى كلمته الكاتب الكبير محمد سلماوى.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق