وفاة رابح درياسة.. أحد قامات الزمن الجميل الجزائري

0 تعليق ارسل طباعة

توفي صبيحة اليوم الجمعة الفنان الجزائري القدير رابح درياسة عن عمر ناهز 87 سنة.

ونعى جزائريون الفنان الراحل بعبارات مؤثرة، مؤكدين أن أجيالا كبرت على أغانيه الهادفة، واستمتعت بصوته الشجي وألحانه الرائعة.

رابح درياسة

رابح درياسة

مادة اعلانية

ويعد رابح درياسة صاحب أغنية "أولاد بلادي" مغنيا ومؤلفا موسيقيا وملحنا وكاتب كلمات جزائري من رواد الأغنية الجزائرية الأصيلة، متشبع بالطابع الشعبي الجزائري البدوي الأصيل، ولد في 1 يوليو 1934 بولاية البليدة.

بدأ مشواره الغنائي سنة 1953 بعد أن عمل في الكثير من الميادين. لكن الفن كان المحطة الأبرز في تاريخه، حيث غنى للوطن والحب والجمال والأغنية الحكيمة. وغنى الأغنية البدوية والجزائرية الملتزمة والمحترمة.

ولدى الفنان رابح درياسة أكثر من مئة أغنية أشهرها الممرضة، نبغيك نبغيك، نجمة قطبية، القمري، يا محمد، يا راشدة، يا عبد القادر، أولاد بلادي، الساعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق