كافكا أحد أفضل أدباء ألمانيا فى فن الرواية.. إعرفه ×16 معلومة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فى مثل هذا اليوم 3 يونيو من عام 1924م، رحل الكاتب التشيكى فرانس كافكا، عن عمر ناهز حينها 41 عاما، ويعد من أفضل الأدباء الألمان فى فن الرواية والقصة القصيرة، وخلال السطور المقبلة نستعرض نبذه عن حياته فى مجموعة من النقاط.

ــ ولد فى 3 يوليو 1883م.

ــ درس كافكا القانون فى جامعة براغ، وعمل فى مجال التأمين.

ــ فى عام 1923م، انتقل إلى برلين للتركيز على الكتابة.

ــ كان ينتمى لعائلة ألمانية من الطبقة الوسطى من أصول يهودية.

ــ هو رائد الكتابة الكابوسية، وتصنف أعماله بكونها واقعية عجائبية.

ــ أكثر أعماله شهرة هى رواية "المسخ، والمحاكمة، والقلعة".

ــ قد ظهر فى الأدب مصطلح الكافكاوية رمزاً إلى الكتابة الحداثية الممتلئة بالسوداوية والعبثية.

ــ كتب مئات الرسائل للعائلة والأصدقاء المقربين، بما فى ذلك والده، الذى كانت تربطه به علاقة متوترة وسيئة.

ــ القليل من كتاباته نشرت خلال حياته.

ــ تشمل الكتابات المنشورة مجموعة قصصية تحت اسم "تأمل" وأخرى بعنوان "طبيب ريفى"، وقصص فردية هى المسخ التى نشرت فى مجلة أدبية ولم تحظَ باهتمام.

ــ أعماله غير المنتهية فشملت المحاكمة والقلعة وأمريكا أو الرجل الذى اختفىز

ــ تم نشرها بعد رحيله من خلال  صديقه المقرب ماكس برود، الذى لم يستجب لطلب كافكا بإبادة كل كتاباته.

ــ فى عام 1924 اشتد مرض  السل على كافكا.

ــ عاد من برلين إلى براغ بعد مرضه.

ــ فى 10 أبريل 1924 دخل مصحة للعلاج، ولكن المرض أصاب حنجرته مما جعل تناول أى طعام يؤلمه للغاية.

ــ امتنع كافكا عن الطعام، كان سبب الوفاة هو الجوع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق