الفلسفة فى مواجهة كورونا وملف عن التحرش جديد "ميريت الثقافية"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صدر العدد الثلاثون- يونيو 2021 من مجلة "ميريت الثقافية"، الشهرية الإلكترونية التى تصدر عن دار ميريت للنشر، المدير العام الناشر محمد هاشم، ورئيس التحرير الشاعر سمير درويش.

 

"الملف الثقافى" الذى يتصدر العدد يناقش موضوع "التحرش بالأطفال.. عن طفلة المعادى وأخريات"، ويضم سبعة مقالات: شريعة التحرش بقلم حامد عبد الصمد، المسألة هى دفاع المتدين بطبعه عن متحرش بطبعه!! لمحمد داود، مزاج البيدوفيلى.. تفكيك تراث للدكتور شريف صالح، كيف تعلمت المرأة أن تخرس قواها؟ للدكتورة ثناء هاشم، إلى متى يظل الميل الجنسى للأطفال مشروعًا؟ بقلم عصام الزهيرى، عن الآثار السلبية للتحرش بالنساء والأطفال وسبل معالجتها لباحثة الدكتوراه أسماء عبد العزيز مصطفى، وآفة مصريتنا النسيان لدعاء عبد النبى.

 

 

"الافتتاحية: التى يكتبها رئيس التحرير جاءت بعنوان "عن تقنين التحرش.. الاعتداء الجنسى فى حراسة الشرع والقانون!!" ومنها: "المجتمع الذكورى -المتدين بطبعه- يفضح المرأة المُعتدَى عليها، ويحرمها من حياة عادية بعد فعل التحرش بها، باعتبار أنها لم تعد صالحة لرجل غير المتحرش، الذى يسمح له القانون بالفرار بفعلته إن عرض الزواج على ضحيته!!".

 

فى باب "إبداع ومبدعون" يضم ملف "رؤى نقدية" ستة مقالات: طه حسين الناقد المعنِّف للدكتور ممدوح فرّاج النّابي، الأدب العربى والكتابة على حافة الاعتراف للدكتور ماهر عبد المحسن، زاوية الشيخ وراديكالية الصوفية للدكتورة زينب العسال، آخر الكلام.. ماركيز فى متاهته! بقلم محمود الغيطاني، قراءة فى حكاية شعبية "مغربية" عجيبة لعبد الجليل لعميرى (من المغرب)، و"الأدب فى خطر".. نحو مقاربة فاعلة للتحليل الأدبى للدكتور محمد هندي.

 

ويضم ملف "الشعر" إحدى عشرة قصيدة للشعراء: محمد آدم، إبراهيم البجلاتي، أميرة الأدهم، ياسر شعبان، على الشلاه (من العراق)، طلعت شاهين، عبير زكي، حاتم الأطير، منال بوشعالة (من ليبيا)، ديع أزمانو (من المغرب)، ومحمد شاكر الخطاط (من العراق).

ويضم ملف "القصة" سبع قصص لكل من: حجاج أدُّول، عزة بدر، فكرى داود، عزة رشاد، عبد القادر وساط (من المغرب)، عبد الله القصير (من سورية)، وجدى الأهدل (من اليمن).

 

باب "نون النسوة" خصص هذا العدد لقراءة ديوان "مقهى لا يعرفه أحد" للشاعرة زيزى شوشة، وضم ثلاثة مقالات: شعرية الجموح والتجرد من الجسد والأسماء للدكتور محمد سليم شوشة، سؤال الهوية واغتراب الذات للدكتور محمد صلاح زيد، وأزمة الذات ومعاناة البوح.. فى "مقهى لا يعرفه أحد" للدكتور معتز سلامة، بالإضافة إلى مجموعة من قصائد الديوان.

 

باب "تجديد الخطاب" تضمن مقالين: نشأة الحياة للدكتور خالد طلعت، والهُويةُ وجَدَليةُ التَّعريب لسامى أبو بدر. فيما تضمن باب "حول العالم" خمس ترجمات: فقد ترجم د.حمدى الشريف مقال الجنوب أفريقى ثاديوس ميتز بعنوان "كيف يمكن للفلسفة أن تواكب جائحة كورونا"، وترجمت رولا عبيد تقريرًا للأمريكيتين: سارة بلايتش وشيللا فلايشهاكر بعنوان "الجوع الناتج عن الوباء بحاجة للمواجهة"، وترجمت د.ليلى أحمد حلمى محاورة نفسية بين الأمريكيتين: مارين ساردى وسارة تاونسيند بعنوان "حوار حول المرض العقلي"، وترجم محمد جمعة توفيق قصة خوليو كورتاثار (من الأرجنتين) بعنوان "الجزيرة عند الظهيرة"، وأخيرًا ترجمت مى مصطفى قصة "أصمٌّ وأعمى" للكاتبة الأمريكية الروسية لارا فابنيار.

 

باب "ثقافات وفنون" تضمن حوارًا أجرته رشا حسنى مع الشاعر إبراهيم عبد الفتاح بعنوان "نقاد شعر العامية يستخدمون أدوات مستعارة من نقد الفصحى والنثر.. التى هى أصلًا مستعارة من ثقافات أخرى!!"، وفى ملف "آثار" مقال صهباء بندق عن مسجد أبى الحجاج الأقصري.. فى أحضان معبد وعلى أطلال كنيسة. وفى ملف "رأي" مقال سفيان البرّاق (من المغرب) بعنوان "مفهوم الكاريزما فى الخطاب السياسيّ"، وتضمن ملف "فن تشكيلي" مقالين: نفاذ الرؤية.. كيف صوَّر التشكيليون الغربيون الأجواء الشرقية؟ بقلم عثمان الهاسوتة (من المغرب)، وتأملات فى شعرية لوحات الفنان والشاعر العراقى يحيى الشيخ كتبته سمر لاشين.

 

ملف "كتب" تضمن أربعة قراءات: اللسانيات وصرخات الحشود للدكتور عماد عبد اللطيف، قراءة فى موسوعة ألف ليلة وليلة أو الليالى العربية لمحمد محمد السنباطي، التكرار الدلالى والمعجمى فى ديوان وليد علاء الدين "تفسر أعضاءها للوقت" لعزيز العرباوى (من المغرب)، ومثالب هوميروس.. الخروج من الزمن الأسطورى لمواجهة العدم للمغربى د.محمد عرش. وفى ملف "موسيقى" كتب د.فوزى الشامى عن: استقلال الموسيقى عن الشعر والغناء.

 

لوحة الغلاف والرسوم الداخلية المصاحبة لمواد باب إبداع ومبدعون للفنان السورى مروان قصاب باشى (1934- 2016)، والرسوم المصاحبة لمواد باب نون النسوة للفنانة السورية نور عماد الكوا (1990)، والصور الفوتوغرافية فى بدايات الأبواب وفى ظهر الغلاف للفوتوغرافى والقاص المصرى أحمد أبو خنيجر (1967).

 

يذكر أن هيئة تحرير مجلة ميريت الثقافية تتكون من: سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافى مدير التحرير، وإسلام يونس المنفذ الفني.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق