رئيس وزراء اليمن: جرائم الإرهاب تزيدنا إصرارا على وضع حد لهذا الخطر الداهم

0 تعليق ارسل طباعة

أكد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، أن جرائم الإرهاب ومحاولات زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن، لن تزيد الحكومة والقوى السياسية والمجتمعية الا إصرارا على وضع حد لهذا الخطر الداهم والعمل بكل الوسائل للتصدي له وعدم السماح له بتحقيق ما يهدف اليه.

وقال عبد الملك - في تصريحات أوردتها قناة "اليمن الاخبارية"، اليوم الثلاثاء، تعقيبا على العملية الإرهابية التي أودت بحياة صحفية في عدن وإصابة زوجها "صحفي" بجروح خطيرة - إن هذه الجريمة الإرهابية وما سبقها هي محاولات مستميتة من قبل قوى لا تريد لعدن وأهلها الاستقرار، ما يستدعي المزيد من التضامن والتماسك والمؤازرة لحماية عدن من المؤامرات والفتن التي تحاك ضدها.

وأكد رئيس الوزراء اليمني أن حماية الأبرياء وتأمين مدينة عدن مسئولية تكاملية ولا يجب أن تخضع لأي حسابات ضيقة.

كما وجه اللجنة الأمنية في عدن والأجهزة المختصة بالتحقيق في هذه الجريمة الإرهابية، وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يتربص بأمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن.. مشددا على تكاتف جميع القوى للإسهام في اجتثاث ومكافحة الإرهاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق