الرئاسة الفلسطينية ترفض عرقلة إسرائيل إعادة فتح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في القدس

0 تعليق ارسل طباعة

رفضت الرئاسة الفلسطينية اليوم الأحد، عرقلة إسرائيل إعادة فتح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في شرق القدس، معتبرة أن موقف تل أبيب يمثل تحديا للإدارة الأمريكية.

وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، بأن القيادة الفلسطينية "لن تقبل إلا بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين".

وذكر أبو ردينة أن الإدارة الأمريكية "أكدت التزامها باستمرار على إعادة فتح قنصليتها في القدس الشرقية، وهو ما أُبلغنا به رسميا، وننتظر تنفيذه في القريب العاجل".

واعتبر أن "أية توجهات إسرائيلية تحاول عرقلة مسار فتح القنصلية في مكانها الذي أقيمت فيها عام 1844 هي توجهات مرفوضة، تأتي في سياق المحاولات الإسرائيلية لفرض سياسة الإجراءات أحادية الجانب كالاستيطان المدان دوليا، والذي جميعه نعتبره غير شرعي، إلى جانب سياسة القتل، والتدمير، والاستيلاء على الأراضي، وطرد السكان الفلسطينيين من بيوتهم".

وأكد أبو ردينة أن القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية ستبقى قوة تاريخية ودينية مقدسة عبر الزمن، وهي مدينة فلسطينية عربية أكبر من أن تمسها أي عملية تزوير أو تضليل.

ورأى أن "هذا التحدي الإسرائيلي للإدارة الأمريكية وللمجتمع الدولي وللشرعية الدولية يؤكد مرة أخرى أنها أصبحت سلطة معزولة عن مجرى التاريخ"، مشددا على أن "طريق السلام واضح، وهو الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أكد الليلة الماضية موقف حكومته الرافض لإعادة افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس التي أغلقتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بعدما اعترفت بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل.

من جهته، قال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، إن تصريحات بينيت حول القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية "تحدٍ جديد لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي أعلنت أكثر من مرة عن قرارها بفتح القنصلية في القدس الشرقية".

كما أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أن تصريحات بينيت بشأن القنصلية الأمريكية في القدس تمثل "تحديا سافرا لقرارات وسياسة الإدارة الأمريكية التي أعلنت مرارا وتكرارا رفضها للاستيطان وجميع الإجراءات أحادية الجانب، وإصرارها على إعادة فتح القنصلية".

وقالت الوزارة ، في بيان صحفي، "آن الأوان للمجتمع الدولي أن يأخذ زمام المبادرة في احترام التزاماته وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الاحتلال والاستيطان، وأن يوقف رهاناته البائسة على الحكومة الإسرائيلية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق