العراق يسعى إلى مواجهة تداعيات التغير المناخي عبر شراكات إقليمية ودولية

0 تعليق ارسل طباعة

أكد وزير الخارجيَّة العراقى فؤاد حسين، اليوم الخميس، "سعي العراق للدخول في حقبة بيئيّة جديدة ومُواجهة تداعيات التغيّر المناخيّ عبر شراكات إقليميَّة ودوليَّة"، مُشيراً إلى "انضمام العراق لكل الاتفاقات الأمميّة المعنيّة بالمناخ، ومنها اتفاقيّة الأمم المُتحدة لتغير المناخ 1992، واتفاق باريس لسنة 2015، ومُبادرةُ القضاء التام على الحرق التلقائيّ للغاز بحلول عام 2030”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن بيان للوزارة العراقية أن ذلك جاء خلال ترأس وزير الخارجيَّة العراقى فؤاد حسين اجتماعاً مع الوفد العراقيّ المُشارَك في مُؤتمر القمة للتغيرات المناخية (كوب 26) في مدينة جلاسكو، ضم ممثلين من وزارة الخارجيَّة، والمالية، والصناعة، والنفط، والبيئة ، في الحكومة الاتحادية بالإضافة إلى ممثلي حكومة أقليم كردستان، وحضر الاجتماع سفير جمهوريَّة العراق لدى المملكة المتحدة جعفر محمد باقر الصدر".

وتُعدّ الدورة السادسة والعشرون لمُؤتمر الأطراف أبرز اجتماع دولي يُعقد بشأن المناخ من أجل الحدّ من الاحترار العالمي إلى درجتين مئويتين وإلى 1،5 درجة مئوية إذا أمكن، فوق مستويات ما قبل الحقبة الصناعية، وإتمام قواعد تطبيق اتفاق باريس والتطرّق إلى مسألة الالتزامات المالية للبلدان المتقدّمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق