محافظ ديالي العراقية يدعو لرصد أموال لدعم الجهد الاستخباراتي

0 تعليق ارسل طباعة

كشف محافظ محافظة ديالى العراقية مثنى التميمي، أن عدد عناصر داعش في محور كركوك ديالى صلاح الدين شهد ارتفاعا خلال الفترة الماضية، ودعا إلى رصد أموال لدعم الجهد الاستخباراتي وتوفير الغطاء الجوي لملاحقة الإرهابيين.

وقال التميمي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) نشرته اليوم الثلاثاء، إن "أكثر من ألف عنصر من داعش يتواجدون في محور كركوك ديالى صلاح الدين"، مبينا أن "عدد عناصر داعش شهد تزايدا في هذا المحور خلال الفترة الأخيرة".

وأضاف أن "عملية ملاحقة الإرهابيين تعتمد على قرارات العمليات المشتركة".

وتابع: "أتمنى أن تُرصد أموال لدعم الجهد الاستخباراتي وتوفير الغطاء الجوي لملاحقة الإرهابيين وتحديد أهدافهم وتنفيذ ضربات جوية ضد مواقعهم، فهذا سيكون أفضل من إطلاق عمليات أمنية واسعة".

وأقر بنزوح عائلات من قضاء المقدادية بعد استهداف تنظيم داعش لمدنيين في إحدى قرى القضاء الواقع شمال شرقي محافظة ديالى.

وأوضح أن "نزوح بعض العائلات من قضاء المقدادية جاء لخشيتهم من حدوث ردة فعل قوية داخل القضاء بعد هجوم عصابات داعش الإرهابية على ناحية الرشاد، بالإضافة إلى الفوضى التي شهدتها المحافظة والانشغال بها".

وكان التميمي قد أكد أن الوضع الأمني في المحافظة تحت السيطرة، وأن هناك "تنسيقا عاليا بين الحكومة المحلية والوزارات الاتحادية لفرض الأمن وإعادة استقرار المناطق، لاسيما الساخنة منها".

وكانت قرية الرشاد بقضاء المقدادية قد تعرضت مؤخرا لهجوم من قبل تنظيم داعش أوقع 13 قتيلا و15 مصابا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق