دعوات لاحتجاجات جديدة في السودان.. والحكومة تشكل خلية أزمة

0 تعليق ارسل طباعة

دعت أطراف متقابلة في السودان لاحتجاجات جديدة بعد غد الخميس، وذلك غداة التوترات التي شهدتها احتجاجات أمس.

وأثارت الدعوات مخاوف من حدوث أعمال عنف.

وبينما يدعو أحد الطرفين إلى "حماية الانتقال والتحول المدني الديمقراطي، والتصدي لأي محاولات لقطع الطريق بالانقلابات العسكرية المدنية أو صناعة الانفلات الأمني أو خنق الأوضاع الاقتصادية لإعاقة الانتقال"، يطالب الآخر بتولي الجيش وحده السلطة وحل الحكومة المدنية.

وشهدت احتجاجات أمس قيام الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في محيط رئاسة الوزراء. ويطالب المحتجون المعتصمون منذ أيام بتولي العسكريين السلطة كاملة ويرون أن الحكومة المدنية قد فشلت.

وقرر مجلس الوزراء في جلسة طارئة أمس بتشكيل "خلية أزمة"، تعمل على إنهاء القطيعة السياسية بين أطراف الحكم، والتي تفاقمت بصورة كبيرة خلال الأسبوع الحالي.

ونقل موقع "سودان تريبيون" عن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك القول "إن توقف الحوار خلال الفترة الماضية بين مكونات الشراكة هو أمر يشكل خطورة على مستقبل البلاد، ولذلك يجب أن يتغير، وأن يتم التوافق على حلول للقضايا الآنية وبقية مطلوبات الانتقال الديموقراطي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق