شقيق الرئيس الجزائري الراحل بوتفليقة: بحوزتي أسرار لو بحت بها لزعزعت أسس الدولة

0 تعليق ارسل طباعة

قال السعيد بوتفليقة مستشار وشقيق الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة، إنه فضل الصمت على البوح بأسرار من شأنها زعزعة أسس الدولة.

وجاءت تصريحاته خلال جلسة محاكمته بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء يوم الثلاثاء.

وصرح المستشار السابق للرئيس الراحل: "سيدي الرئيس لقد مثلت بصفة متهم أمام قاضي التحقيق بالبليدة وهددني كولونيل أمالو، مثلت كشاهد فأصبحت متهما، منحوكم محضرا مزيفا سؤال وجواب وأنا لم أجب على الأسئلة".

وأكد السعيد بوتفليقة أنه ضحية مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحفيين.

والتمس النائب العام لدى محكمة الجنايات بالدار البيضاء عقوبة 7 سنوات سجنا نافذا ضد السعيد بوتفليقة، بينما تراوحت الالتماسات الأخير ما بين 3 و10 سنوات سجنا نافذا ضد المتهمين في قضية التي يتابع فيها مسؤولون سابقون عديدون، منهم وزير العدل الأسبق الطيب لوح.

ويواجه السعيد بوتفليقة، ورجل الأعمال علي حداد، والمفتش العام السابق لوزارة العدل بن هاشم الطيب تهما عدة منها جناية التحريض على التزوير في محررات رسمية والتحريض على التحيز والمشاركة في التحريض على التحيز وإساءة استغلال الوظيفة، بالإضافة إلى إعاقة السير الحسن للعدالة والمشاركة في إعاقة سير العدالة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق