منّ هم وزراء الدفاع والاقتصاد والمرأة في الحكومة التونسية الجديدة؟

0 تعليق ارسل طباعة
أدت رئيسة الحكومة التونسية الجديدة نجلاء بودن ووزراؤها المقترحون اليمين الدستورية أمام الرئيس قيس سعيّد، ظهر اليوم الاثنين، في مراسم بثها التلفزيون الحكومي مباشرة، وتأت تسمية الحكومة التونسية الجديدة بعد نحو 11 أسبوعا من تولي سعيّد السلطات في البلاد.

وأكدت بودن خلال كلمتها بمراسم حلف اليمين أن أولوية عمل هذا الفريق الحكومي تكمن في استعادة الثقة بالدولة من قبل كافة المواطنين، وإعادة الأمل للتونسيين بمستقبل أفضل وظروف عيش أفضل، كما عددت الوزراء المشاركين في التشكيلة 24 وزيرا وكاتبة، بينهم 9 نساء، هذا بحسب ما ذكر في موقع العربية.

وفيما يلي نعرض ثلاث سير ذاتية لثلاثة وزراء يشغلون إدارة وزارات حيوية بالحكومة التونسية الجديدة.

عماد مميش، وزير الدفاع

هو أستاذ جامعي محاضر في كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس، كما قام بتدريس القانون بكلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة.

حاصل على درجة الدكتوراة في القانون الخاص والعلوم الجنائية، وهو أيضًا يعمل كخبير في مكافحة الفساد مع الأمم المتحدة والمنظمة الدولية لقانون التنمية.

شغل عماد مميش عدة مناصب في الحكومة التونسية خلال الفترة السابقة، كما أنه له العديد من الإنجازات المميزة في سبيل خدمة الحكومة التونسية.

آمال موسى بلحاج وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن

آمال موسى هي شاعرة وكاتبة وأستاذة في علم الاجتماع بالجامعة التونسية وأستاذة في معهد الصحافة وعلوم الأخبار، حازت على جوائز عدّة، من بينها جائزة ليريتشي بيا الأوروبية للشّعر لعام 2014 والجائزة الأولى لأحسن إنتاج إعلامي عربي حول المرأة العربية عام 2006 وذلك عن مقالاتها في الرأي المنشورة في جريدة الشرق الأوسط اللندنية، والجائزة من تنظيم منظمة المرأة العربية.

ومن إصداراتها الشعرية، الحياة لم تثبت ترابها بعد، امرأة الماء، عار على الياقوت، تحسسني مرتين، النجوم تلمع مثلي، وجسد ممطر، هذا بحسب ما ذكر في موقع أنباء تونس.

يذكر أنه كانت آمال موسى بلحاج قد نشرت مقالا بتاريخ 13 أغسطس الماضي في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، تطرقت من خلاله إلى ما بعد تفعيل الفصل 80 للدستور و إلى تصحيح المسار الديمقراطي وإلى تركيز الرئيس على المشاكل اليومية للتونسيين.

سمير سعيد، وزير الاقتصاد والتخطيط

يتمتع سمير سعيد بمسيرة مهنية في القطاع المصرفي، بداية من تونس في البنك العربي لتونس ثم في مسقط بسلطنة عمان، ليعود إلى تونس كمدير عام للشركة التونسية للبنك ثم رئيس مجلس إدارة البنك التونسي الكويتي.

سمير سعيد من مواليد 1959، درس الهندسة في فرنسا، وعمل 30 سنة في الخدمات المصرفية قبل أن يشغل خطة رئيس مدير عام لشركة اتصالات تونس.

عمل سعيد لمدة 17 سنة مديرا مساعدا بأحد البنوك في تونس، وترأس سعيد شركة الحصن للاستثمار سنة 2013 بعمان قبل ان يعود إلى تونس، حيث عيّن رئيسا للادارة العامة بالشركة التونسية للبنك ثم رئيس مجلسها حتى مارس 2019، سنة قبل تعيينه على رأس مجلس ادارة البنك التونسي الكويتي، هذا بحسب ما ذكر في موقع موازييك التونسي.

يذكر أنه لأول مرة في تاريخ البلاد، أوكلت امرأة هي الأستاذة الجامعية المتخصصة في الجيولوجيا وغير المعروفة في الأوساط السياسية نجلاء بودن مهمة تشكيل الحكومة، رغم أن سلطاتها وسلطات وزرائها ستكون محدودة بناء على التغييرات التي أقرّها الرئيس على السلطة التشريعية والتنفيذية. وسيكون نشاطها مراقبا وتحت إشراف سعيّد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق