قيس سعيد يطلب في بروكسل تحويل ديون تونس إلى استثمارات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
طالب الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الجمعة، في بروكسل بتحويل الديون المستحقة لدى شريكها الاتحاد الأوروبي إلى استثمارات، في وقت تعاني فيه تونس من وضع اقتصادي خانق.

ويشارك الرئيس سعيد في قمة تونس-الاتحاد الأوروبي الثانية ويسعى خلال محادثاته مع مسؤولي المفوضية الأوروبية إلى التوصل لاتفاق لإعادة جدولة ديون تونس وتحويلها لاستثمارات من أجل التنمية ودعم قطاع الصحة بالخصوص وتوفير فرص عمل للشباب والعاطلين.

وجاء هذا من بين نقاط أخرى كانت موضع مباحثات سعيد مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ورئيس البرلمان الأوروبي دافيد ماريا ساسولي اليوم.

وقال سعيد في بيان صحفي من رئاسة الجمهورية إن "تونس تدرك حاجتها للقيام بإصلاحات اقتصادية واجتماعية جوهرية، وهي تعول في ذلك على إمكانياتها الوطنية، بدرجة أولى، وكذلك على دعم شركائها في العالم وفي مقدمتهم الاتحاد الأوروبي".

وتأتي الزيارة في وقت تعاني فيه تونس من أزمة اقتصادية غير مسبوقة مع تسجيلها لنسبة انكماش بلغت 8% في 2020 تحت وطأة أثار وباء كورونا، وكلفها ذلك خسارة الآلاف من فرص عمل في قطاعات السياحة والخدمات والنقل على وجه الخصوص وهجرة الآلاف عبر البحر إلى السواحل الاوروبية.

وتواجه تونس ضغوطا من دول الاتحاد من أجل تعاون أكبر لكبح انشطة الهجرة غير الشرعية التي تفاقمت عبر سواحلها نحو ايطاليا.

وأعلنت فون دير لاين التزام مفوضية الاتحاد الأوروبي بالوقوف إلى جانب شريكها الاستراتيجي تونس ومساعدتها على جذب الاستثمارات ووضع خبراتها وتجاربها على ذمتها لا سيما في مجالات تمويل المشاريع الصغرى والمتوسطة والاقتصاد الأخضر والتربية والتعليم والتشغيل.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وهو الشريك الاقتصادي الأول لتونس، وافق قبل أسبوع على صرف 300 مليون يورو لمساعدة تونس على مجابهة تداعيات وباء كورونا من برنامج مساعدات بقيمة إجمالية تناهز 600 مليون يورو تم الاتفاق عليه منذ نوفمبر 2020.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق