وزير الاقتصاد السوري: هناك فرص استثمارية واعدة في البلاد على الرغم من الحرب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، محمد سامر الخليل، عن فرص استثمارية واعدة في سوريا، مشيرًا إلى قفزة في الصادرات السورية خلال عام 2021.


وقال الوزير السوري - في تصريح لقناة "روسيا اليوم" الإخبارية، على هامش مشاركته في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، اليوم الجمعة - "إن لدى سوريا فرصًا استثمارية كبيرة، على الرغم من الحرب التي شهدتها"، منوهًا بأن سوريا ستكون محطة لأنظار المستثمرين في الفترة القادمة.


وأضاف أن الاستثمار يلعب دورًا حيويًا في المجال الاقتصادي في حياة أي بلد، مشيرًا إلى قيام دمشق بإصدار قانون استثمار كامل يتضمن ضمانات تشريعية وقضائية ويتضمن أيضًا إعفاءات ضريبة تتدرج حسب القطاعات الاقتصادية، تصل في بعض القطاعات إلى صفر مدى الحياة.

ولفت إلى أن التعاون الروسي السوري تطور خلال السنوات الأخيرة في الشقين الاستثماري والتجاري، وقال "إن روسيا خلال العامين الماضين أصبحت رابع شريك لسوريا في التبادل التجاري".


وحول الصادرات السورية، أكد الوزير السوري أن الصادرات لم تتوقف بل تراجعت بشكل كبير بسبب العقوبات المفروضة على دمشق، مشيرًا إلى أن الصادرات السورية صعدت في الربع الأول من 2021 بنسبة 50% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وارتفعت في 2020 بنسبة 18% مقارنة بالعام الذي قبله (2019).


وكانت أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الذي سينعقد حضوريا (وجها لوجه) قد انطلقت، يوم الأربعاء الماضي، مع مراعاة إجراءات الوقاية الصحية، وباستخدام تقنيات رقمية حديثة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق